مسؤولون يشيدون بتحضيرات الانتخابات المقبلة.. ويؤكدون:

اتحاد السباحة يستعد للانتقال إلى مجلس إدارة جديد بـ «أسس سليمة»

صورة

كشف رئيس اتحاد السباحة، سلطان السماحي، أن اتحاده يستعد للانتقال إلى مجلس إدارة جديد وفق أسس سليمة خلال الدورة الانتخابية المقبلة 2020-2024، بعدما أنهى المجلس الحالي كل الأمور التنظيمية الخاصة بعقد الجمعية العمومية غير العادية، المقررة في الثامن من أغسطس المقبل، طبقاً للائحة النظام الأساسي، التي سيتم خلالها بحث تعديل بعض بنود لائحة النظام الأساسي بما يتناسب مع تقارير أعضاء الجمعية العمومية، وأيضاً اللائحة الاسترشادية للهيئة العامة للرياضة، على حد تعبيره.

وكان السماحي قد أعلن عن عدم رغبته في الترشح مرة أخرى لرئاسة الاتحاد، مكتفياً بالفترة التي قضاها في الاتحاد.

وقال السماحي لـ«الإمارات اليوم»: «يجب النظر الآن في تسليم الاتحاد لمجلس إدارة جديد على أسس سليمة، وهو ما نبحث عنه، إذ تلقى مجلس الإدارة عدداً من طلبات الأندية الخاصة بتعديل بعض بنود لائحة النظام الأساسي، المتعلقة بالوزن التصويتي والانتخاب بالقائمة وبعض الأمور البسيطة، وذلك قبل الجمعية العمومية العادية الأخيرة، ولكن تم تحويلها إلى الجمعية العمومية غير العادية، إذ يجب بحث هذه الأمور طبقاً للائحة في جمعية منفصلة، وأجمع أعضاء الجمعية العمومية على القرار الذي يصب في المصلحة العامة للاتحاد».

من جهته، قال المدير التنفيذي لنادي الوصل محمد العامري، الذي كان مسؤولاً عن وضع لائحة النظام الأساسي لاتحاد السباحة منذ أربع سنوات، أن «السباحة أول اتحاد اتخذ الإجراء القانوني والمسار الصحيح، وصراحة هو أمر يحسب لمجلس الإدارة، على عكس بقية الاتحادات التي لم نسمع عنها أي شيء أو يستقبل النادي منها أي لائحة أو نظام محدد».

وأوضح: «أعضاء الجمعية العمومية سيبحثون عن تغيير بعض البنود، وهذا أمر صحي ومتفق عليه بما يتناسب مع لائحة الهيئة الاسترشادية».

وطلب العامري من عمومية السباحة قبل العمومية غير العادية عقد ورشة عمل يحضرها قانونيون من أجل شرح النقاط التي يريد الاتحاد تغييرها في العمومية غير العادية، حتى تفهم الأندية كل الأمور المتعلقة بها، وأيضاً لكي تكون العمومية غير العادية للتصويت فقط.

بدوره، شدد مشرف رياضة السباحة في نادي الجزيرة، جمعة الغيلاني، على صحة الإجراءات التي اتخذها الاتحاد بعقد الجمعية العمومية لمناقشة بعض الأمور الخاصة بتعديل بنود في النظام الأساسي، وأيضاً تشكيل اللجان التي ستشرف على الانتخابات المقبلة. وقال: «مجلس إدارة السماحي عمل في ظروف صعبة من بداية تولي المهمة، واليوم الاتحاد في الاتجاه الصحيح، قد يكون هناك بعض الخلافات، ولكن في النهاية نجح السماحي في مهمته، ونتمنى من المجلس المقبل أن يكمل ما بدأه الاتحاد الحالي في تطوير رياضة السباحة». أما سبّاح المنتخب الوطني وعضو مجلس إدارة الاتحاد السابق، خويطر الظاهري، فقال إن «اتحاد السباحة اتخذ في الفترة الماضية خطوات إيجابية، ونجح في التعامل مع كل الأمور التنظيمية، والفصل بين دور الجمعية العمومية ومجلس الإدارة المسؤول عن الملفات الخاصة بالبطولات والمنتخبات».

طباعة