وجه رسائل مهمة للرياضيين في «خلوة كرة الإمارات»

عبدالله بن زايد: تطبيق الاحتراف تحدٍ يقع على عاتق الجميع

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال كلمة مهمة في «خلوة كرة الإمارات»: إن «تطبيق الاحتراف تحدٍ يقع على عاتق الجميع»، فيما وجه الشكر إلى الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، كما وجه سموه رسائل مهمة عدة أيضاً إلى الهيئات والمؤسسات الرياضية في الدولة ووسائل الاعلام والجماهير.

وقال سموه: «تتطلع دولة الإمارات إلى الاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس اتحاد الإمارات لكرة القدم العام المقبل، مما يدعو إلى أهمية تكاتف الجهود وتكثيفها من أجل الارتقاء بمستوى الكرة الإماراتية حتى تصبح نموذجاً يحتذى على المستويين الإقليمي والدولي، ومن خلال تجربتي في رئاسة اتحاد كرة القدم مرت كرة الإمارات بالعديد من التحديات، إلا أنه بتكاتف الأندية والمسؤولين واللاعبين، ودعم الجميع، والمتابعة الحثيثة من قبل القيادة استطاعت كرة الإمارات تحقيق نقلة نوعية على المستويات كافة.. لكننا نتطلع إلى المزيد من النجاح خلال الأعوام المقبلة، وأنا على ثقة بأن زميلي الشيخ راشد بن حميد النعيمي وفريق عمله قادرون على تحقيق آمال وطموحات كرة القدم الإماراتية».

وأضاف سموه: «أودّ التأكيد على أن منتخب الإمارات رمز مهم لهذا الوطن، وعلينا جميعاً كجماهير وأندية رياضية ومؤسسات إعلامية الوقوف مع المنتخب وتقديم الدعم اللازم والمستحق لاتحاد الكرة، وأتمنّى التوفيق والنجاح للأندية الإماراتية في الاستحقاقات الكروية القادمة، لأننا نرى فيهم ومن خلالهم تطور الأندية والمنتخبات وتطور هذه التجربة الرياضية، وأود أن أؤكد أهمية استمرارية التواصل والتشاور بشكل دائم بين المؤسسات الرياضية في الدولة كـ(اللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة والمجالس والاتحادات والأندية)، ويجب على الجميع العمل معاً، والتكاتف من أجل مستقبل كروي أفضل».

وأوضح سموه أن «الجميع يتمنّى من أعضاء اتحاد الكرة الإماراتية الاهتمام بتأهيل كوادر إماراتية من الشباب والشابات واللاعبين والإداريين والحكام والمدربين والفنيين، لقيادة مستقبل كرة القدم في الدولة، فالكوادر الوطنية غالية ومهمة وهي التي ستنهض بالكرة، لكن هذا لا يعني ولا يمنع التفاعل مع المحترفين الأجانب الذين يجب أن نحرص على نقل خبراتهم لنظرائهم في الإمارات، وذلك خلال فترة إقامتهم واحترافهم، فهم ضيوف أعزاء ومكرمون».

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أنه على الإعلام الإماراتي القيام بدوره المحوري المهم في نقل الصورة الحقيقية لما يحدث في كواليس الكرة الإماراتية دون مجاملة لأحد، ودون تشهير ودون إساءة، فكلنا نتطلع إلى أن يكون الإعلام الإماراتي شريكاً مسانداً لكرة القدم الإماراتية في مختلف الأوقات والمناسبات.

وقال: «عندما سعينا كاتحاد كرة خلال فترة تشرفي برئاسته بالدفع نحو تطبيق قرار إعادة اللاعبين الأجانب إلى الدوري الإماراتي، كان الهدف الاستفادة من خبرات هؤلاء اللاعبين لرفع مستوى اللاعبين الإماراتيين عبرالاحتكاك معهم، وبالتالي رفع مستوى الدوري الإماراتي ليكون (دوري أفضل) على المستوى الخليجي والمستوى الآسيوي، ويضعنا في طريق أوسع للتنافس».

وأوضح أن «الأندية الإماراتية نجحت في استقطاب أسماء عالمية، تركت بصمة في الدوري الإماراتي على مر سنوات، كما منح الدوري الإماراتي الفرصة للعديد من اللاعبين الأجانب المتميزين للانطلاق بمسيرتهم الاحترافية نحو أرقى وأهم الدوريات العالمية، ولايزال على اللاعب الإماراتي والأندية واتحاد الكرة بذل المزيد من الجهد، ومضاعفة ذلك لتطبيق الاحتراف وتبادل الخبرات مع الأندية والدوريات العالمية، وهو تحدٍ يقع على عاتق الجميع دون استثناء».

وأضاف سموه: «على الصعيد الدبلوماسي يقوم فريق وزارة الخارجية والتعاون الدولي وبعثات الدولة في الخارج بتقديم أشكال الدعم كافة لاتحاد الكرة والمجالس الرياضية والأندية خلال مشاركاتها الخارجية، وأدعو هنا الأندية واتحاد الكرة إلى أن تتقدم لوزارة الخارجية والتعاون الدولي بمجموعة من المقترحات والتوصيات التي من شأنها أن تعزز من مفهوم الدبلوماسية الرياضية حتى يتسنى لنا العمل على بلورة هذه الأفكار بما يعكس توجهات وتطلعات الأندية واللاعبين وقيم مجتمع الإمارات، وأود التأكيد على أهمية الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية ودورها في التقريب بين الشعوب والتعريف بالدولة خارجياً والترويج لها ولثقافتها، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي تضع كل إمكاناتها داخل الدولة وخارجها في خدمة أبناء الإمارات ورياضتها».

من ناحيته، توجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم بالشكر إلى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على كلمته الملهمة التي تجسد الدعم المتواصل لقيادة دولة الإمارات وتشجيعها الدائم للمجتمع الرياضي، وتوفير كل السبل والمقومات اللازمة للارتقاء بالكرة الإمارتية، وتعزيز مكانة الدولة على خارطة العالم الرياضي، وقال: «كلمات سموه تلهمنا لمواصلة العمل الجاد خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع الجميع لنحقق طموحات شعب الإمارات، وترسم إنجازاتنا، وتصدر الفرحة لقلوب كل الإماراتيين».


راشد بن حميد:

«كلمة عبدالله بن زايد تجسد دعم القيادة الرشيدة لرياضة الدولة».

على الإعلام القيام بدوره في نقل الحقيقة لما يحدث في كواليس الكرة الإماراتية، دون مجاملة لأحد، ودون تشهير أو إساءة.

طباعة