هزاع بن زايد: «خلوة كرة الإمارات» خطوة مهمة في مسيرة التطوير

خلدون المبارك: «(سيتي غروب) بدأت بـ 100 مليون دولار وأصبحت قيمتها السوقية الآن 5 مليارات».

أشاد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بالجهود التي يبذلها مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، من أجل تطوير الكرة الإماراتية.

وقال سموه على حسابه في «تويتر»: «جهود حثيثة يبذلها اتحاد الإمارات لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، للارتقاء بالكرة الإماراتية، وخلوة كرة الإمارات، بمشاركة عدد من الشخصيات الكروية العربية والعالمية خطوة مهمة في هذه المسيرة، التي نتمنى لها دوام السداد والتوفيق».

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة «سيتي غروب» لكرة القدم، خلدون المبارك، خلال مشاركته في «الخلوة» التي نظمها اتحاد الكرة، واختتمت أمس، بنظام الاتصال المرئي، بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمختصين، إن الاستراتيجيات طويلة الأمد تضمن تحقيق الاستدامة في العمل الرياضي، وعدم الاعتماد على الدعم الحكومي.

وأضاف: «تجربة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مع (سيتي غروب) لكرة القدم أثبتت أن الاستثمار في مجال الرياضة يمكنه أن يحقق عوائد كبيرة، وأنها ورغم قصر مدتها، حيث بدأت عام 2008 مع نادي مانشستر سيتي بـ100 مليون دولار، إلا أنها أصبحت الآن قيمتها السوقية خمسة مليارات دولار في تسعة أندية حول العالم».

وأكمل أن «سمو الشيخ منصور بن زايد كانت لديه نظرة واضحة من البداية، تعتبر أن كرة القدم ليست مجرد رياضة، ولكنها استثمار وإدارة واقتصاد، وبناء على ذلك تم اختيار الدوري الإنجليزي، باعتباره أفضل منظومة عمل رياضية محترفة في العالم، وأفضل نقطة بداية للاستثمار في مجال كرة القدم. وأن رحلة البناء والاستثمار والتطوير بدأت في عام 2008، ولكنها ستظل مستمرة بنفس قوة الدفع، لأنها تؤمن باستدامة التميز، ومن حسن الحظ أن النجاحات تحققت سريعاً، لتعكس تميز رؤية سموه، حيث أصبح نادي مانشستر سيتي هو أفضل نادٍ في الدوري الإنجليزي في آخر ثماني سنوات، بحساب الإنجازات والألقاب».

طباعة