أكد أن الأولوية لـ «البرتقالي»

محمد يعقوب: بقائي في عجمان لم يُحسم حتى الآن

محمد يعقوب خلال مباراة سابقة لعجمان أمام الوحدة. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد قائد عجمان، محمد يعقوب، أن «موقفه من الاستمرار مع عجمان في الموسم الجديد لم يُحسم حتى الآن بالدرجة التي يمكن القول إنه باقٍ مع الفريق، أو سيبحث عن نادٍ آخر يُكمل فيه مسيرته مع كرة القدم». وانتهى عقد محمد يعقوب بنهاية الموسم الملغى دون أن يتوصل الطرفان لاتفاق بشأن تمديد عقده.

وقال يعقوب لـ«الإمارات اليوم»: «أنا واحد من أبناء النادي، ولعبت له سنوات عدة حتى أصبحت قائداً للفريق، ومن الطبيعي بعد كل هذه السنوات الطويلة أن تكون الأولوية في المقام الأول لعجمان، وإذا لم يحدث اتفاق فهناك أندية أخرى تحدثت معي بشكل شفوي، لكني فضلت انتظار موقف الإدارة في عجمان».

وأوضح: «تحدثنا سوياً من قبل بشأن تجديد العقد، وكان الرد من جانب الإدارة أنهم سيتباحثون بشأن مطالبي ويعطونني الرد، وإلى الآن لم يصلني من جانبهم أي رد سواء بالموافقة أو الرفض، وأتمنى أن يُحسم هذا الأمر في أسرع وقت خصوصاً أن بداية فترة الإعداد أصبحت على الأبواب، ومن المهم جداً أن أتواجد مع أي فريق من اليوم الأول للاستفادة البدنية والفنية». ومن المقرر أن يبدأ عجمان تحضيراته للموسم الجديد غداً على ملعبه، دون أن تتم دعوة اللاعب لحضور التدريبات.

ونفى محمد يعقوب أن يكون قد فرض شروطاً تعجيزية، وقال: «لا أحب أن أتحدث في أمور التفاوض عبر وسائل الاعلام، لأن هذه الأشياء تخصني وتخص إدارة النادي، لكن ما يمكن قوله إنني أعرف جيداً ظروف وأوضاع النادي، وما يربطني بقلعة البرتقالي أكبر من أي أشياء مادية».

وخاض محمد يعقوب (31 عاماً) 14 مباراة مع عجمان في الموسم الملغى، لم يحصل خلالها إلا على بطاقة صفراء واحدة. وظهر مع عجمان بداية في موسم 2011/‏2012، ثم انتقل إلى الوصل الذي قضى معه موسمين قبل العودة مجدداً إلى عجمان في موسم 2013/‏2014، واستمر معه حتى الموسم الحالي الذي ألغي بقرار من الرابطة، ولعب إجمالاً 96 مباراة في الدوري، غالبيتها (93 مباراة) في صفوف عجمان.


- لم تتم دعوة محمد يعقوب لحضور تدريبات عجمان التي تنطلق غداً.

طباعة