«الفجيرة للشطرنج» يطالب بحل مشكلة الاستقالات

عبدالله آل بركت: «نتطلع إلى حل سريع يكفل سلامة لعبتنا من خلال التخلي عن المصالح الشخصية».

أصدر نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة بياناً صحافياً بخصوص الوضع الراهن لاتحاد الشطرنج، داعياً إلى التوصل إلى حلول ناجعة تخدم اللعبة وتحافظ على إنجازاتها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة للشطرنج الدكتور عبدالله آل بركت، في البيان، أن «النادي يتطلع إلى تدخل سريع وحاسم لحل المشكلة التي تمر بها المنظومة الشطرنجية في الدولة، والتي بدأت تنحدر لمستويات لا تليق بسمعة ومكانة الرياضة الإماراتية بشكل عام والشطرنج بشكل خاص، مع تعذر إيجاد الحلول الناجعة للحد من تداعيات هذه المشكلة».

وكان ستة من أعضاء مجلس إدارة اتحاد الشطرنج تقدموا باستقالاتهم في نهاية العام الماضي من مناصب المختلفة احتجاجاً على ما أسموه انفراد رئيس الاتحاد باتخاذ القرارات، وكان عدد من الأندية قد أصدرت سابقاً بيانات صحافية طالبت فيها الهيئة العامة للرياضة بالتدخل لحل مجلس الإدارة لعدم قانونية وضعيته الحالية.

وتابع: «من غير المنطقي أن رياضتنا التي يطلق عليها اسم رياضة الأذكياء ولعبة الملوك يتعذر إيجاد الحلول لها، ما يضعنا في حرج أمام القاعدة الجماهيرية الكبرى لمحبي ومتابعي ولاعبي ولاعبات الشطرنج في الدولة، وحرج آخر أمام الاتحادات الإقليمية والقارية خصوصاً أن شطرنج الإمارات يبرز إلى الواجهة في استضافة وتنظيم البطولات العالمية الكبرى، وتربطنا مع الاتحاد الدولي للشطرنج والاتحاد الدولي لوضع مسائل الشطرنج والاتحادين الآسيوي والعربي علاقات وطيدة، ولدينا رصيد مهم مهدد بالضياع إذا لم نتوصل لحل قريب».

واختتم: «نتطلع إلى حل سريع وعاجل يكفل سلامة لعبتنا من خلال التخلي عن المصالح الشخصية، وأن يكون الهدف الأول والأخير هو شطرنج الإمارات، ونادي شطرنج الفجيرة سيكون له صوت حازم في عدم تدهور رياضة الشطرنج»

طباعة