حاول سرقة أموال نادٍ إنجليزي واعتقلته شرطة دبي.. تفاصيل جديدة في قضية "هاشبوبي"


كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن المتهم رامون عباس الشهير باسم "هاشبوبي"، والذي اعتقلته شرطة دبي نهاية الشهر الماضي ضمن عملية "صيد الثعالب 2"، وجهت له تهم من بينها محاولة سرقة 100 مليون جنيه إسترليني من أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقالت الصحيفة إن "هاشبوبي" الذي جرى تسليمه لمكتب التحقيقات الفدرالي في أميركا مثل أمام محكمة في شيكاغو، وأن وثائق وزارة العدل الأميركية تشير إلى أن المتهم حاول مع آخرين غسل مئات الملايين من الدولارات، وذلك عبر مخططات احتيالية، من بينها مخطط لسرقة 100 مليون جنيه إسترليني من أحد الأندية الإنجليزية لكرة القدم.

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن الوثائق لم تذكر هوية النادي.

ويعد "هاشبوبي" أو رامون عباس، أحد مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي، ولديه مليونان و400 ألف متابع على شبكة إنستغرام، واشتهر بحياة بالغة البذخ والرفاهية، أثارت هوس معجبيه، وكان دائم الظهور في طيارته الخاصة، وسياراته الفارهة رولزرويس وفيراري ولامبورغيني وبنتلي، بل إنه كان يظهر بكل سيارة حسب لون القميص الذي يرتديه.

وكانت حياة البذخ مجرد ستار مبهر يخفي وراءه عالماً مظلماً لعصابة تنفذ عمليات احتيال واسعة في دول عدة، منها الولايات المتحدة، لدرجة أن المباحث الفيدرالية الأميركية كانت تنافس سلطات نيجيريا على أسبقية القبض عليه، لكن شرطة دبي سبقت الجميع وألقت القبض عليه وعلى عصابته، في عملية نوعية نفذتها ستة فرق مداهمة، وكشفت كنزاً من المعلومات والمقتنيات الثمينة والاسرار الخطرة.
ويبلغ "هاشبوبي" 38 عاماً من عمره، وقالت وسائل إعلام نيجيرية إن القبض عليه كان ضربة قوية بكل المقاييس، إذ دأب على تقديم نفسه باعتباره رجل أعمال ومستثمراً مهماً، فيما يعد واحداً من أخطر مجرمي الاحتيال الإلكتروني.

طباعة