في ملتقى لتبادل الأفكار مع «لا ليغا»

مجلس دبي الرياضي يستعرض التجربة الإسبانية في تعافي الأندية من «كورونا»

جانب من ملتقى مجلس دبي الرياضي و«لا ليغا». ■من المصدر

ناقش مجلس دبي الرياضي ورابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (لا ليغا) خطط وآليات تعافي الأندية وشركات كرة القدم من تداعيات جائحة كورونا (كوفيد-19)، من خلال استعراض التجربة الإسبانية الرائدة في هذا المجال، وذلك بالتعاون مع شركة «انسبراتوس».

وشارك في الملتقى 169 شخصاً من المعنيين بكرة القدم من مختلف دول العالم تقدمهم المديرون التنفيذيون في أندية دبي وممثلي الأندية الإسبانية، وعدد من الإداريين والمدربين في الأندية المحلية والإعلاميين.

وقال مجلس دبي الرياضي، في بيان، أمس: «يأتي الملتقى في إطار سياسة مجلس دبي الرياضي للاستفادة من التجارب الناجحة، وتوفير الفرصة لأندية وشركات كرة القدم في دبي للتواصل مع نظيراتها المحترفة من أصحاب التجارب الناجحة، والتحاور وتبادل الأفكار معهم لتكوين نموذج يتناسب مع كرة القدم الإماراتية».

وأضاف البيان: «تحدث في الملتقى كل من: مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي علي عمر البلوشي، والمدير الإداري لرابطة دوري المحترفين الإسباني لكرة القدم بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا مايتي فينتورا، ومدير التذاكر والعلاقات في نادي فالنسيا الإسباني فرانكو سيجارا، ومستشار نادي ريال أوفيديو فريديريكو جونزاليس، والمدير الفني للنادي فرنشيسكو أرنو، إلى جانب المديرين التنفيذيين لأندية وشركات كرة القدم بدبي، وهم: سعيد علي العامري المدير التنفيذي لشركة النصر لكرة القدم، ود. خالد محمد الزاهد المدير التنفيذي لنادي شباب الأهلي، وحميد يوسف عضو مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم ومدير الفريق الأول، وعلي عبدالله سعيد البدواوي المدير التنفيذي لشركة حتا لكرة القدم، وأدار الحوار سامي عبدالإمام أخصائي الإعلام بمجلس دبي الرياضي، ودانيل باريجا من (لاليغا)».

وأكمل: «تم في الملتقى التأكيد على أهمية التواصل والاستفادة من التجارب العالمية، وأهمية عودة كرة القدم إلى المكانة التي تحتلها على الصعيدين المجتمعي والاقتصادي، والتأثير الكبير الذي تلعبه على الجماهير التي تمثل مختلف شرائح المجتمع، كما تم استعراض آلية تعامل الأندية الاسبانية مع تجديد عقود اللاعبين التي انتهت يوم 30 يونيو الماضي، حيث تم الاتفاق على استكمال العقد لنهاية الموسم الجاري، وكذلك الحال مع عقود إعارة اللاعبين للأندية الأخرى، كما تمت مناقشة قضية رواتب اللاعبين والتفاوض مع اللاعبين بشأن تخفيض رواتبهم خلال الفترة المقبلة، وأيضاً التغييرات التي ستتم على عقود اللاعبين، ومن بينها تحديد موعد انتهاء عقد اللاعب حسب نهاية الشهر الأخير في جدول المنافسات أو مع ختام الموسم تحسباً لأي توقف للموسم الرياضي مستقبلاً، وأكد المشاركون من الأندية الإسبانية أن تحدي الرواتب المرتفعة للاعبين وقلة الإيرادات سيجعل الأندية تلجأ بشكل أكبر إلى خيارات تصعيد اللاعبين الشباب، والاعتماد بشكل أكبر على لاعبي الأكاديميات لرفد الفريق الأول، وتقليل النفقات على صفقات انتقال اللاعبين التي تكلف الأندية أموالاً طائلة». وتابع البيان: «أكدت الأندية الإسبانية خلال الملتقى أهمية التواصل مع الجمهور وتعزيز العلاقة معهم، فرغم عدم حضور الجماهير في المدرجات حالياً إلا أن علاقة الأندية مع الجمهور تستمر بمختلف الوسائل، ومن بينها الرسائل والتأكيد على حفظ حقوق الجمهور في تذاكر الموسم المقبل، واستمرار بيع الهدايا التذكارية ومنتجات الأندية للجماهير التي تشكل مورداً مهماً للنادي وتديم علاقة الترابط مع الجمهور، وتم خلال الملتقى استعراض البروتوكول الطبي والرياضي الذي تتبعه الأندية الإسبانية أثناء التدريبات اليومية في النادي وقبل المباريات وأثناء وبعد المباريات، وكذلك اللوائح التي تنظم عمل منتسبي النادي».


- ملتقى مجلس دبي الرياضي و«لا ليغا» يستعرض خطط التعافي من الفيروس.

- 169

من المعنيين بكرة القدم شاركوا في ملتقى مجلس دبي و«لا ليغا».

طباعة