11 ورشة عمل عقدها اتحاد الكرة للارتقاء بالمنظومة الكروية خلال توقف النشاط

اختتمت، أمس، فعاليات برنامج ورش العمل التي نظمها اتحاد كرة القدم، خلال الفترة من 13 إلى 22 الجاري، بنظام الاتصال المرئي عن بُعد، بمشاركة واسعة من الكوادر الفنية العاملة بالأندية والمنتخبات الوطنية، بهدف الارتقاء بمنظومة العمل الكروية واستغلال فترة توقف النشاط الرياضي نتيجة جائحة «كورونا»، إذ شملت هذه الفعاليات 11 ورشة بمختلف التخصصات.

وقال بيان صحافي: «شهد اليوم الختامي للبرنامج عقد ورشتين، الأولى تتعلق بتنظيم مهرجانات البراعم، قدمها المدرب الوطني محمد أحمد حيدر، وتناولت أهمية تنظيم مهرجانات البراعم لطلاب المدارس، بالتعاون بين اتحاد الكرة ووزارة التربية، ووفقاً لمعايير الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم لاكتشاف المواهب في الفئات السنية من ست سنوات إلى 12 سنة والأنشطة التي تقام لهذه الفئة، منها مسابقة دوري في كل منطقة أو إمارة للمرحلة الدراسية التأسيسية للفئات السنية من ست سنوات إلى 10 سنوات بنظام (5 ضد 5)، ومسابقة للمرحلة الوسطى للفئات السنية من 12 إلى 14 سنة بنظام (8 ضد 8)».

كما شملت الورشة عملية تطوير طلاب المرحلة الدراسية الوسطى، من خلال برنامج مخصص لتطوير المهارات الفنية، وإقامة مهرجانات للمدارس. في المقابل، شهدت الورشة الثانية التي قدمها جواد جامعي، مدرب فريق 11 سنة في نادي العين المحاور الأساسية التي تعتمدها المدارس الكروية في العالم ابتداءً من أصغر عمر في عالم كرة القدم وصولاً إلى مرحلة الفريق الأول.


شهد اليوم الختامي للبرنامج عقد ورشتين حول مهرجانات البراعم والمدارس الكروية.

طباعة