البدواوي: مصلحة كرة الإمارات أهم من تفكيرنا في احتمال هبوط حتا

علي البدواوي: 11 لاعباً في النادي ستنتهي عقودهم الشهر الجاري.

قال رئيس مجلس إدارة نادي حتا، رئيس شركة كرة القدم، علي محمد البدواوي، إن المصلحة العامة لكرة الإمارات تفرض عدم استكمال المسابقة، حماية للأندية من إهدار الأموال، وتأميناً لسلامة اللاعبين.

وأضاف: «موقفنا الرافض لاستكمال المسابقة ليست له علاقة على الإطلاق بوجود حتا في مركز متراجع بجدول الدوري، واحتمالية هبوطه لدوري الهواة، فهذه لا تُمثل مشكلة بالنسبة لنا، لأنه سبق أن هبطنا وعدنا مرة أخرى للمحترفين».

وأشار: «هناك 11 لاعباً في نادي حتا ستنتهي عقودهم في نهاية الشهر الجاري، من بينهم اثنان من اللاعبين الأجانب تنتهي فترة إعارتهما، واثنان من المقيمين للسبب نفسه، ولا توجد لدينا بدائل نستطيع أن نعوض بها كل هذا العدد من اللاعبين، والذين سيغادرون النادي آخر الشهر الجاري».

وزاد: «الخطة الموضوعة حالياً من رابطة المحترفين أن ينطلق الموسم الجديد بعد ثلاثة أسابيع من انتهاء موعد الموسم الجاري، وهذه الفترة ليست كافية أمام أندية دوري الخليج العربي كافة لدعم صفوفها بعناصر جديدة، خصوصاً على صعيد الأجانب، لأن سوق الانتقالات الصيفية في العالم ستكون قد أغلقت أبوابها، وهذا سيؤثر بلاشك في المستوى الفني للمسابقة بالموسم الجديد، ولن يخدم خطط المنتخب الوطني الذي يستعد لتصفيات كأس العالم 2022».

ولفت: «نحن لن نكون أول دوري في العالم يلغي نشاطه، وقد سبقتنا إليه دوريات كبرى، مثل فرنسا وبلجيكا وهولندا، فاتحاداتها قد آثرت سلامة لاعبيها، ووفرت على أنديتها إهدار المال باستمرار المسابقات المحلية».

 

طباعة