لاعب الشارقة ميلوني يغادر المستشفى بعد إجراء عملية جراحية في الركبة

ماركوس ميلوني. من المصدر

غادر لاعب الشارقة، البرازيلي ماركوس ميلوني، المستشفى، بعدما أجرى عملية جراحية في الركبة، إذ تقدم اللاعب بالشكر إلى إدارة النادي والجهاز الطبي لاهتمامهم بحالته، مؤكداً أن هذا الاهتمام يحمّله مسؤولية مضاعفة للاجتهاد والوصول إلى الجاهزية التامة قبل العودة مجدداً إلى الملاعب.

وقال ميلوني في تصريحات للموقع الرسمي لنادي الشارقة: «أسعى إلى العودة سريعاً والإسهام مع زملائي في تكرار الإنجازات التي حققها الفريق تحت قيادة مدربنا عبدالعزيز العنبري، كما أشكر جماهيرنا الوفية على طيب مشاعرهم وتفاعلهم معي عبر منصّات التواصل الاجتماعي للاطمئنان على صحتي بعد العملية».

وأشار لاعب الشارقة إلى أنه يشعر بالراحة والاطمئنان لوجوده في دولة الإمارات، خلال هذه الفترة، لما وجده من إجراءات احترازية عالية المستوى في مواجهة جائحة «كورونا»، كاشفاً أنه يحرص على الجلوس في المنزل حفاظاً على سلامته والآخرين، ويستغل وقته بالتواصل المستمر مع عائلته في البرازيل.

طباعة