القرار يهدف إلى دعم ممارسة الرياضة مستقبلاً

اتحاد بناء الأجسام يعتمد تخفيض رسوم الصالات والأندية المتضررة من «كورونا»

صورة

بحث مجلس إدارة اتحاد بناء الأجسام، في اجتماعه الدوري الذي أقيم أول من أمس، برئاسة الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي، عن بعد، المرحلة المقبلة لما بعد فيروس كورونا عند استئناف الأنشطة الرياضية مجدداً، وتضمنت مناقشة المشاركات الدولية والبطولات التي يتم تنظيمها في الدولة ومشاركات المنتخبات الوطنية.

شارك في الاجتماع نائب رئيس مجلس الإدارة علي بن حيدر، والأمين العام محمد المري، والأعضاء: أحمد جوهر وفيصل الزعابي، والسكرتير الفني عبدالمجيد يزبك، والسكرتير الإداري أماني حنفي، ومسؤول العلاقات العامة محمد صلاح.

وقال الأمين العام لاتحاد بناء الأجسام محمد المري، لـ«الإمارات اليوم»، إن «مجلس إدارة الاتحاد اعتمد تخفيض الرسوم المالية المترتبة على الصالات والأندية الرياضية المتخصصة في بناء الأجسام والقوة البدنية، خلال فترة تعليق الأنشطة الرياضية بسبب فيروس كورونا، للتخفيف عن كاهل أصحاب الصالات في ظل توقف الأنشطة الرياضية، بما يساعد في دعم ممارسة الرياضة مستقبلاً، والاعتماد مرهون على موافقة دوائر التنمية الاقتصادية».

وأضاف: «مجلس الإدارة حريص على أن تتغلب أسرة بناء الأجسام وجميع الرياضات على الآثار السلبية للفيروس، والبحث عن كل الأمور الإيجابية التي تمكن الرياضيين من ممارسة رياضة بناء الأجسام واللياقة البدنية بشكل مريح».

كما قرر مجلس الإدارة إعادة جدولة إقامة البطولات داخل الدولة بعد استئناف الأنشطة الرياضية مع مراعاة إعطاء الرياضيين وقتاً كافياً للبطولات، كما تم الاتفاق على تعليق المشاركة في البطولات الخارجية إلى إشعار آخر. وتم بحث توجيهات الهيئة العامة للرياضة بشأن الأنشطة والفعاليات عن بعد وموافاتها بخطة العمل ومبادرات الاتحاد في مواجهة تلك الأزمة، حيث تم بحث دعوة الاتحاد الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية للمشاركة في بطولة الاتحاد الدولي عن بعد، كما تم بحث مقررات اجتماع مجلس أبوظبي الرياضي مع اتحاد بناء الأجسام، بشأن إجراءات ترخيص المدربين والاطلاع على خطاب مجلس دبي الرياضي بشأن النشاط الرياضي بإمارة دبي، وفق الضوابط الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

طباعة