5 مفارقات صادفت «الصقور» في الملاعب.. آخرها «كورونا»

فريق الإمارات حقق «ريمونتادا تاريخية» في دوري الهواة. الإمارات اليوم

مر فريق الإمارات بالعديد من المفارقات على مدى تاريخه الطويل، وكانت آخرتها إصابة لاعبه محمد جمال بـ«كورونا»، ليصبح أول لاعب كرة قدم إماراتي يتعرض لهذا الفيروس، وسنلقي بالضوء خلال التقرير التالي على بعض المفارقات التي ارتبطت بـ«الصقور»:

كأس رئيس الدولة

نجح فريق الإمارات في تحقيق لقب كأس رئيس الدولة، في بطولة تاريخية حققها موسم 2010، بعدما تغلب على

الشباب في المباراة النهائية بنتيجة 3-1، لكن المفارقة أن الفريق هبط إلى دوري الدرجة الأولى في هذا العام، ليصبح أول نادٍ في الإمارات يحقق لقب البطولة ويهبط إلى دوري الهواة.

كأس السوبر

توقع الجمهور أن البطولة المحلية الأهم في تاريخ النادي لن تتكرر، ولكنه فاجأ الجميع في بداية الموسم التالي بلقب كأس السوبر، عندما فاز على الوحدة 3-1، ليصبح أول فريق في دوري الهواة يحقق لقب كأس السوبر.

البطولة الآسيوية

على الرغم من أنه كان في دوري الهواة، فإنه سجل مشاركة جيدة في دوري أبطال آسيا، وكان أكثر الفرق الإماراتية تحقيقاً للنقاط في هذه النسخة بست نقاط.

«ريمونتادا تاريخية»

كتب فريق الإمارات رقماً جديداً باسمه في دوري «الهواة»، عندما حقق ريمونتادا تاريخية على حساب فريق العربي، الذي كان متقدماً بنتيجة 3-1 حتى الدقيقة 88، التي شهدت تقليص الصقور للنتيجة عن طريق الكولومبي تومي توبار، ثم نجح الفريق في إضافة هدفين بالدقيقتين 97، 99، ليخرج فائزاً في المباراة.

أول إصابة بـ«كورونا»

أعلن النادي تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا للاعبي كرة القدم في الإمارات، وكانت من نصيب اللاعب محمد جمال، المعار للفريق من نادي حتا، وجاءت الإصابة أثناء تأدية عمله في خط الدفاع الأول بشرطة دبي.

• فريق الإمارات أول نادٍ يحقق بطولة الكأس ويهبط إلى دوري الهواة في العام نفسه.

طباعة