خالط مصابين بالفيروس أثناء تدريبات قبل الإفطار.. مدرب مواطن يروي قصته مع كورونا

 

أعلن مدرب منتخب كرة القدم الشاطئية، محمد المازمي، دخوله اعتبارا من اليوم الثلاثاء في الحجر الصحي بعد ثبوت اصابته بفيروس كورونا "كوفيد19"، جراء الاختلاط مع أشخاص حاملين للفيروس

وقال المازمي لـ "الامارات اليوم": " اليوم سأبدأ أولى مراحل العلاج لمدة 14 يوماً في أحد الأماكن المعدة خصيصاً لحاملي الفيروس، وأتمنى أن يتحول الفيروس من إيجابي إلى سلبي"، مؤكداً أن المرض "انتقل لي عن طريق الاختلاط بشخص حامل الفيروس، كنا نتدرب معا بشكل يومي قبل الإفطار".

وأشار: "شعرت ببعض الالام بوجود حمى وسعال جاف مع كحة مستمرة وشديدة، اعتقدت أنه ارهاقا عابرا فقط، ورجحت على الأغلب أن أكون مصابا بنزلة برد، واستبعدت بشكل تام أن يكون الأمر متعلقا بفيروس كورونا، لاسيما وأنني رجل رياضي وأحافظ بشكل دائم على التدريبات اليومية، فقررت أن أجري التحليلات اللازمة واكتشفت أنني حامل لهذا المرض".

وأوضح المازمي خلال تصريحاته: "صراحة أعراض هذا الفيروس قوية على أي شخص سليم فأنا رغم كوني رياضياَ إلا أنني أشعر بالأم شديد قد لا يقوى عليها كبار السن أو من هم مصابي ببعض الأمراض الأخرى لذلك نصيحتي للجميع الابتعاد عن الاختلاط حتى نعبر تلك المرحلة الصعبة".

ولفت: "أقول للجميع الزموا البيوت ولا تخرجوا منها لأي سبب مهما كان، الاختلاط بأقرب الناس حولك قد يكون ضاراً دون أن تشعر، أتمنى أن يستشعر الجميع بصعوبة هذا المرض ويتعاملوا معه بحذر شديد، وهذه النصيحة قدمتها لكل من اتصل للاطمئنان عني، وفرصة أن أنقلها عبر وسائل الاعلام من شخص حامل للفيروس".

وزاد: "أثق من أنه بوسعي أن أتغلب على العدوى التي تثير ذعرا عالميا، وأود أن أقدم شكري لمن رعوني طبيا، دولة الامارات قدمت نموذجاً عالمياً طبيبا وانسانيا يُحتذي به في كيفية التعامل مع هذا الوباء والتجهيزات الطبية التي تُشعر المريض بالأمان".

وسبق أن خاض مدرب المنتخب الإماراتي لكرة القدم الشاطئية تجربة احترافية مع نادي شيوفك (بنياسز إس إي) المجري لمدة موسم واحد، في أول تجربة احترافية للمازمي مع الأندية الأوروبية.

وحقق المازمي نجاحات كبيرة مع أبيض الشاطئية في نهائيات كأس آسيا في التي أقيمت في ماليزيا وحصد فيها المنتخب الوطني على المركز الثاني.

طباعة