الهندي كوش بطل الشباب في بطولة الشارقة الدولية للشطرنج

لاعب الفجيرة عمار السدراني. من المصدر

أسدل الستار على منافسات بطولة الشارقة الدولية للشطرنج في نسحتها الـ25، التي أقيمت عن بعد عبر «أون لاين» تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس مجلس إدارة النادي، وبمشاركة 245 لاعباً ولاعبة من 30 دولة في فئتي الرجال والشباب، وبجوائز مالية بلغت 10 آلاف درهم.

ونجح لاعب نادي أكاديمية الشارقة، الهندي ديفاني كوش، في الفوز بفئة الشباب دون 20 عاماً أول من أمس، فيما نال لاعب الفجيرة ومنتخب الشباب، عمار السدراني، جائزة أفضل لاعب في البطولة.

وكان سالم عبدالرحمن قد توج بلقب فئة الرجال بمشاركة 152 لاعباً ولاعبة من بينهم سبعة أساتذة دوليين كبار.

وجاء فوز سالم عبدالرحمن بعد حصوله على 11.5 نقطة من 12 جولة، وكان قد فاز في 11 جولة وتعادل في جولة واحدة فقط مع لاعب الشارقة الدولي حمد عصام.

وأكد المدير التنفيذي لنادي الشارقة للشطرنج وعضو اللجنة المنظمة رجائي السوسي، أن إدارة نادي الشارقة برئاسة الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا كانت حريصة على استمرار البطولة، رغم ظروف الحجر المنزلي الذي يخضع له معظم رياضيي العالم من أجل الحفاظ على تاريخ البطولة التي أقيمت على مدار 24 عاماً دون انقطاع.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «بفضل الدعم الذي تحظى به البطولة من جانب صاحب السمو حاكم الشارقة، ومجلس الشارقة الرياضي، حرصنا في نادي الشارقة على إقامة البطولة هذا العام لتوفير احتكاك دولي على مستوى عال للاعبين واللاعبات المواطنين للحفاظ على مستوياتهم، خصوصاً أن لعبة الشطرنج من الرياضات التي لا يرتبط أداؤها بتجمعات للأفراد، بل تُمارس بشكل طبيعي عبر أون لاين».

وأوضح: «مشاركة هذا العدد الكبير من اللاعبين سواء من داخل الدولة أو خارجها يعزز قيمة البطولة ومكانتها، التي كانت بوابة مهمة لأذكياء العالم للانطلاق منها نحو الحصول على تصنيف متقدم في ترتيب لاعبي العالم».

وقال: «جاءت منافسات البطولة مثيرة وقوية كما كانت في السنوات الماضية لرغبة المشاركين في خوض منافسات رسمية بهذا المستوى المتقدم، بعد أن تجمدت معظم البطولات حول العالم».

طباعة