نيغريدو: الإمارات أكثر أماناً لأسرتي من إسبانيا

قائد فريق النصر ألفارو نيغريدو. تصوير: باتريك كاستيلو

أكد نجم وقائد فريق النصر، الإسباني ألفارو نيغريدو، أنه يشعر بالأمان التام على نفسه وأسرته في الإمارات، مشيراً إلى أنه بخلاف ذلك يشعر بالقلق على أسرته، بسبب الوضع الذي تعيشه إسبانيا حالياً نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وارتفاع عدد الإصابات والوفيات بشكل كبير.

وقال نيغريدو في تصريحات لـ«راديو إشبيلية»، إن «الإمارات أكثر أماناً لأسرتي من إسبانيا»، وتابع: «الإمارات نجحت في محاصرة الفيروس بسبب الاحترازات والإجراءات التي فرضتها لمواجهة (كوفيد-19)، ما يجعلني لا أشعر بأي قلق، بخلاف الأوضاع الصعبة في إسبانيا التي يعانيها الجميع، ومنهم أفراد من أسرتي».

ويعيش لاعب النصر في دبي مع زوجته أمبارو مورينو، واثنين من أطفالهما، هما (أيتانا - تسع سنوات) و(ألفارو جونيور مورينو - ثلاث سنوات)، بينما أكد أن عائلته لا تقطن في مكان واحد بإسبانيا.

وتابع: «هنا في الإمارات لدينا المزيد من الحرية أكثر من التي تحصل عليها عائلتي في إسبانيا، من خلال التحركات والخروج من المنزل، لكن بشرط التباعد الاجتماعي واستخدام القفازات والأقنعة الواقية، كما يجب علينا التصرف بحذر».

وأشار إلى أنه يحافظ على لياقته البدنية من خلال التدريبات التي يؤديها في منزله، بالتنسيق مع الجهاز الفني ومدرب اللياقة في نادي النصر، مؤكداً أن الوضع في الإمارات بالنسبة لدوري الخليج العربي لا يختلف عن وضع الدوري الإسباني، وغموض موقف المسابقة واستكمالها من عدمه.

طباعة