أكد أنه بات أكثر عقلانية وهدوءاً

لاعب بني ياس السابق لديه 6 أطفال.. ووزنه وصل إلى 96 كيلوغراماً

رويستون درينثي لعب 18 مباراة مع بني ياس في موسم 2015-2016. من المصدر

كشف لاعب بني ياس السابق، الهولندي رويستون درينثي، عن أنه بات يعيش حياة مختلفة وأكثر هدوءاً، منذ أن أصبح لديه ستة أطفال، مؤكداً أنه بات أكثر عقلانية وتحكماً في تصرفاته.

وقال درينثي الذي لعب لريال مدريد أيضاً، لصحيفة «ميديو تيمبو» الإسبانية إنه عانى في الفترة الماضية زيادة وزنه إلى 96 كيلوغراماً، موضحاً: «اتبعت نظاماً غذائياً قاسياً بمساعدة بعض أصدقائي، وتمكنت من تخفيض وزني ليصبح حالياً 74 كيلوغراماً خلال ثمانية أشهر، إذ كانت فترة صعبة للغاية بالنسبة لي».

وأضاف: «اهتمامي حالياً بأسرتي بشكل أكبر، إذ إنني لدي خمس بنات، وصبي يبلغ من العمر ثمانية أعوام، ويلعب الكرة في روتردام بهولندا مثلما بدأت مسيرتي». وأشار لاعب «السماوي» السابق، إلى أنه يتابع بشكل دائم مباريات ريال مدريد، مؤكداً أن «الملكي» لديه الفضل في الكثير من الأمور الإيجابية بالنسبة لحياته، وقال: «ريال مدريد منحني الكثير، إذ إن بناتي من مدريد وابني من أليكانتي، وبسبب (الملكي) أصبحت أتحدث الإسبانية بطلاقة، وبشكل عام عندما أذهب إلى إسبانيا لا أشعر أنني في إجازة أو شخص غريب، وإنما أعيش في منزلي».

وأوضح: «كان لدي مشكلات مع الناس الذين اقتربوا مني، أنا لا أريد ذكر أسماء، لكن في كرة القدم هناك أشخاص غير صادقين، في السنوات الأخيرة لم يكن لدي وكيل أعمال لأنني لم أكن أثق بأحد، وانتهى بي المطاف بالاعتزال، أنا أحب كرة القدم، لكن الناس المحيطين في عالم كرة القدم ليسوا جيدين، هذا هو سبب اعتزالي، وألعب الآن للمتعة فقط مع أصدقائي». ونشرت الصحيفة تقريراً عن اللاعب السورينامي الأصل، الذي احترف في صفوف بني ياس موسم 2015-2016، وخاض معه 18 مباراة بدوري الخليج العربي، ليغادر بعد ذلك للعب مع نادي سبارتا روتردام، ثم نادي كوزاكين بويز الهولنديين المغمورين.

وتابعت: «درينثي عاش طفولة قاسية، إذ ولد في مدينة روتردام التي قضى والده نحبه على احد شوارعها بإطلاق النار عليه، قبل أن يجد هذا الطفل ضالته في كرة القدم، إذ رأى الكثيرون فيه خليفة للاعب الهولندي إدغار ديفيز، والذي كان درينثي يشبهه شكلاً. وأوضحت أن درينثي خاض طوال مسيرته 249 مباراة، سجل 27 هدفاً، وصنع 24، بواقع 15.406 دقيقة لعب، وفاز بأربع بطولات، ثلاث منها مع ريال مدريد خلال الفترة القصيرة التي قضاها مع «الملكي».

وأضافت: «درينثي يملك إنجازاً واحداً على المستوى الدولي، هو الفوز بجائزة أفضل لاعب في بطولة أمم أوروبا للشباب 2007، والتي شهدت فوز منتخب بلاده باللقب، وهو الإنجاز الذي دفع ريال مدريد لضم اللاعب، مقابل 14 مليون يورو من نادي فينيورد روتردام.

وخاض اللاعب مع ريال مدريد 64 مباراة على مدار خمسة مواسم، أحرز خلالها خمسة أهداف، قبل أن يطيح به المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو، في 2012، لينهي مسيرته مع «الملكي».

طباعة