6 لاعبين في شباب الأهلي يؤدون تدريباً جماعياً ملتزمين باحترازات السلامة

بيدرو كوندي. الإمارات اليوم

كشف لاعب شباب الأهلي، الإسباني بيدرو كوندي عن قيام ستة لاعبين في «فرسان دبي» بخوض تدريب جماعي يوم الأربعاء الماضي، مشدداً على أن اللاعبين التزموا باحترازات السلامة وإجراءات التباعد الاجتماعي خلال تأديتهم التدريبات.

وقال كوندي، أول من أمس، لصحيفة «كوردوبا ديبورتي» الإسبانية، إن عدداً من لاعبي شباب الأهلي تجمعوا لخوض بعض التدريبات، للاستعداد لاستكمال مسابقة دوري الخليج العربي، مبيناً أن قرار اتحاد الكرة ورابطة المحترفين بتحديد شهر أغسطس بصورة مبدئية لعودة بطولة الدوري، أسهم في إيقاف التدريبات التي كان ينوي اللاعبون العودة إليها.

من جهته أكد مصدر مسؤول في نادي شباب الأهلي، أنه لم يتم إقامة تدريبات جماعية للفريق الأول لكرة القدم، موضحاً لـ«الإمارات اليوم» أن التدريب اقتصر على خوض اللاعبين الأجانب، تدريبات للحفاظ على لياقتهم البدنية، مشيراً إلى أن الهدف من التدريب هو كسر حالة الملل بالنسبة إلى اللاعبين، بسبب بقائهم في منازلهم لفترة طويلة.

وأضاف: «التدريب لم يشهد حضوراً إدارياً أو مشاركة اللاعبين المواطنين، إذ إن الفريق ملتزم بالتدريبات التي حددها الجهاز الفني، ويؤديها اللاعبون في منازلهم، حتى إشعار آخر، وصدور قرارات بشأن عودة الأندية لخوض التدريبات بصورة طبيعية». في المقابل، أشاد بيدرو كوندي باحترازات الأمن والسلامة في دبي، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وقال: «الأجواء هنا أكثر هدوءاً من إسبانيا في التعامل مع جائحة (كورونا)». أمّا بالنسبة إلى خوضه للتدريبات المنزلية، قال: «نؤدي بعض التدريبات بالتنسيق مع الجهاز الفني، ومدرب اللياقة البدنية، بينما كان الأمر طريفاً عندما أدينا التدريب معاً الأربعاء الماضي، وكل لاعب يرتدي أقنعة طبية، مع التزام كل منهم بالتباعد الاجتماعي».


«كان الأمر طريفاً عندما أدينا التدريب معاً، وكل لاعب يرتدي أقنعة طبية، مع التزام كل منهم بالتباعد الاجتماعي».

طباعة