اتحاد التنس ينسّق مع «دبي الرياضي» لاستئناف النشاط الرياضي

أحمد أهلي: «نتطلع لأن يكون اتحاد التنس من أوائل الاتحادات في إعادة النشاط».

عقد مجلس إدارة اتحاد التنس اجتماعه الدوري (عن بعد)، بتوجيهات من الشيخ حشر آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة، ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال بيان صحافي: «تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من النقاط الجوهرية المتعلقة بنشاط التنس في الإمارات، وبما يسهم في الحفاظ على النقلة النوعية التي تشهدها اللعبة، وكيفية مواصلة العطاء بعد الانتهاء من مرحلة (كورونا)، وتطرق أعضاء مجلس الإدارة إلى دراسة أعدتها اللجنة الفنية للاتحاد، تتعلق بعدد الأكاديميات المسجلة رسمياً وكيفية التواصل معها من أجل بذل المزيد من الجهود للحفاظ على ديمومة ممارسة التنس في الإمارات، كما تم بحث التواصل مع أكاديمية الحبتور الدولية للتنس بخصوص استكمال بعض المنافسات المهمة التي تم إيقافها مع تعليق ممارسة النشاطات الرياضية، والتي تخدم برنامج (تنس المستقبل)، الذي ينظم بالتعاون بين الاتحادين الإماراتي والدولي للتنس، وتم بحث دعم التواصل المميز مع الاتحاد الدولي للاستمرار باستضافة بطولات الشباب الدولية، التي تعتبر الإمارات من الوجهات الرئيسة لها في منطقة الشرق الأوسط، وتقام في كل من دبي والفجيرة».

وجاء في البيان: «وقف المجتمعون على ما تم تحقيقه منذ انطلاق الموسم 2020/‏‏2019 من الأول من أكتوبر إلى 15 مارس بخصوص التطوير والمنتخبات، وبطولات التصنيف المحلية، والاجتماعات الدولية، وبما يعزز التعاون مع الاتحاد الدولي للتنس، إضافة إلى دعم المكاسب التي تحققت بفضل الموقع الإلكتروني للاتحاد منذ أن تم تدشينه، وقاد إلى نتائج مميزة».

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أحمد عبدالملك أهلي، أن الاجتماع كان إيجابياً للغاية، خصوصاً أنه ناقش جدول أعمال مفعماً بالمحاور، وخرج بتوصيات تؤكد مواصلة العمل عن بعد للحفاظ على المكاسب المتحققة. وأضاف في بيان صحافي: «درسنا إعادة النشاط مبكراً، لما لرياضة التنس من خصوصية في التباعد، حيث قمنا بالتواصل مع مجلس دبي الرياضي والأكاديميات بهذا الشأن، ونتطلع لأن يكون اتحاد التنس من أوائل الاتحادات لإعادة النشاط»، مضيفاً أن من أبرز التوصيات تكليف اللجنة الفنية عمل دراسة للمرحلة المقبلة بعد عودة النشاطات الرياضية، وبما يكفل تعويض المنافسات التي لم تتم إقامتها، مقدماً الشكر باسم مجلس الإدارة لمجلس دبي الرياضي، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس الشارقة الرياضي، وأكاديمية الحبتور الدولية، وجميع الأندية التخصصية للتعاون المثمر والهادف لنجاح مستقبل التنس في الإمارات.

طباعة