الظفري: النسبة متوافقة مع أوضاع النادي المالية وراعت التزامات اللاعبين

عجمان يعلن رسمياً تخفيض عقود لاعبيه بسبب أزمة «كورونا»

صورة

أعلن عضو مجلس إدارة نادي عجمان المدير التنفيذي ناصر الظفري، أن ناديه توصل إلى اتفاق مع لاعبي الفريق الأول بشأن تخفيض رواتبهم الشهرية، من دون الكشف عن النسبة التي تم التوصل إليها. وكان اتحاد الكرة قد أوصى في وقت سابق بتخفيض 40% من قيمة عقود اللاعبين بسبب جائحة كورونا.

وقال الظفري لـ«الإمارات اليوم»: «نود أن نشكر اللاعبين على موقفهم بشأن الموافقة السريعة على المقترح الذي قدمه النادي بتخفيض جزء من رواتبهم الشهرية، وهذا الأمر يعكس مدى روح الأسرة الواحدة التي يتمتع بها نادي عجمان، وهذه المبادرة ستبقى محل تقدير من إدارة النادي لكل عناصر كرة القدم في النادي».

وأوضح: «ما يمكن قوله في هذا الخصوص أن نسبة التخفيض جاءت متوافقة مع أوضاع النادي المالية، وراعت كذلك الالتزامات الشهرية المفروضة على اللاعبين، دون أن تتأثر بالتخفيضات التي تم الاتفاق عليها».

ويعد عجمان أول نادٍ في دوري الخليج العربي يعلن بشكل رسمي عن قرار تخفيض عقود لاعبيه بسبب أزمة كورونا، وتوقف نشاط كرة القدم في كل بلدان العالم.

وعن قرار رابطة المحترفين بشأن استكمال الموسم في شهر أغسطس المقبل، قال ناصر الظفري: «نود التأكيد في البداية على أن عجمان يقف في مصافّ الأندية الداعمة لاتحاد الكرة ورابطة المحترفين في أي خطوة يتخذانها لمصلحة الكرة الإماراتية، وهذا مبدأ ثابت في منهجية عمل الإدارة، لكن وجهة نظرنا أنه إذا كان بيان الرابطة يخص استكمال الموسم في شهر أغسطس، فإن هذا التوجه سيواجه بصعوبات لتنفيذه من قبل الأندية».

وأصدرت رابطة المحترفين بياناً الأربعاء عن عودة محتملة لنشاط كرة القدم في الدولة في شهر أغسطس المقبل مع تقييم الوضع بصورة دائمة ومستمرة مع الجهات المختصة.

وتابع: «أولى تلك الصعوبة التحضيرات التي ستسبق عودة الدوري، فلا يخفى على أحد استحالة أن تخوض الأندية أي معسكرات خارجية في يوليو أو أول أغسطس بسبب فيروس كورونا، وبالتالي لن يكون لدينا أي خيارات سوى التحضيرات داخل الدولة، وبالتالي سنواجه مشكلات متعلقة بالطقس، وعدم خوض أي مباريات ودية لتجهيز اللاعبين بالصورة التي تتناسب مع حساسية المرحلة الأخيرة من الدوري، والتي سيتحدد على ضوء نتائجها هوية البطل والفريقين الهابطين لدوري الهواة».

وتساءل الظفري بالقول: «ما ذنب الأندية أن تدفع رواتب لمدة أربعة أو خمسة أشهر للاعبين قد لا يستمروا مع الفريق في الموسم المقبل، ما يعد عبئاً مالياً إضافياً على الأندية لا يتناسب مع الأوضاع الحالية».

وزاد: «لكن إذا كان القرار يتعلق بانطلاق الموسم الجديد فهذا القرار بلا شك سيكون مرحباً به، كما أعتقد، من الجميع، خصوصاً أن الموسم في العادة يبدأ بمسابقة كأس الخليج العربي التي تكون أفضل إعداد للفرق قبل خوض معترك الدوري، ونتمنى أن يكون المقصود ببيان الرابطة واتحاد الكرة هذا التوجه».

طباعة