«الإمبراطور» لن يفعّل خيار بند شراء اللاعب

الإكوادوري غايبور يرحل عن الوصل في يونيو

فيرناندو غايبور.

كشفت وسائل الإعلام الإكوادورية عن أن الوصل سيستغني عن خدمات اللاعب الإكوادوري، فيرناندو غايبور، في شهر يونيو المقبل، لافتة إلى أن «الإمبراطور» لن يفعّل بند شراء اللاعب من ناديه إنديبندينتي الأرجنتيني.

وأوضحت صحيفة «إنفوكانشا» أن غايبور سيعود بشكل رسمي إلى إنديبندينتي في يونيو المقبل، بعقد يمتد إلى أربع سنوات، مشيرة إلى أن الوصل لم يطلب من النادي الأرجنتيني شراء عقد اللاعب أو تمديد الإعارة لموسم آخر.

وأضافت: «موقف غايبور سيكون صعباً في اللعب مع إنديبندينتي، الذي انضم إلى صفوفه في 2018، إذ إن اللاعب لم يكن يشارك في التشكيلة الأساسية، بسبب إصاباته المتكررة، بينما كان انتقاله إلى الوصل فرصة جيدة بالنسبة لإدارة النادي الأرجنتيني، للاستفادة مادياً».

وتابعت: «غايبور لم يتمكن من التألق مع الوصل، وغاب عن عدد كبير من المباريات بداعي الإصابة، بينما لم يتمكن من مساعدة الفريق في احتلال مركز أكثر من الثامن، في لائحة ترتيب دوري الخليج العربي، بعد مرور 19 جولة من المسابقة».

وكان الوصل قد تعاقد مع فيرناندو غايبور في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، على سبيل الإعارة من إنديبندينتي الأرجنتيني، لمدة موسم واحد مقابل 700 ألف دولار، وفقاً لوسائل الإعلام الإكوادورية مع أحقية «الأصفر» في شراء غايبور عقب نهاية الموسم مقابل 3.5 ملايين دولار.

وجاء تعاقد «الفهود» مع اللاعب ليحل بدلاً من كايو كانيدو، الذي انتقل إلى العين مقابل ستة ملايين دولار، لكن فيرناندو غايبور قدم مردوداً ضعيفاً مع الوصل، إذ شارك في 12 مباراة فقط في الدوري، وأحرز ثلاثة أهداف.

وبدأ غايبور أساسياً 10 مرات، أما أبرز أرقامه مع «الإمبراطور» فهي تسديده 23 كرة، منها 11 مرة باتجاه المرمى، وصنع أربعة أهداف للوصل، وصنع 27 فرصة بمعدل أكثر من فرصتين في المباراة الواحدة.

وعلمت «الإمارات اليوم» أن الوصل سيفاوض، في الفترة المقبلة، نادي إنغولشتات الألماني، لشراء عقد المدافع البرازيلي، لوكاس غالفاو، بعدما كان أبرز لاعبي «الفهود» في خط الدفاع، الموسم الحالي، إذ يلعب غالفاو على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد.


وسائل إعلام:

«الوصل تعاقد مع غايبور من إنديبندينتي الأرجنتيني، لمدة موسم واحد، مقابل 700 ألف دولار».

طباعة