صحيفة برتغالية: «سمعة» أحد 3 لاعبين حملوا الكرة الذهبية ولم يتألقوا عالمياً

    إسماعيل مطر. ■ أرشيفية

    ذكرت صحيفة «بي سوكر»، البرتغالية، أن قائد فريق الوحدة، إسماعيل مطر، يعد أحد الأسماء الثلاثة التي حصلت على جائزة أفضل لاعب في كأس العالم للشباب لكرة القدم، وكان ينتظرها مستقبل مبهر في كرة القدم، لكن لم يكتب لها النجاح على المستوى العالمي، وأن «سمعة» ظلت مسيرته في نادي الوحدة الذي تدرج فيه حتى أصبح حالياً قائداً للفريق، وأحد أكبر اللاعبين سناً في دوري الخليج العربي.

    واستغلت الصحيفة البرتغالية فترة توقف الرياضة حول العالم بسبب وباء كورونا، وبدأت دراسة الظواهر الرياضية، ومن بينها عدم نجاح مجموعة من اللاعبين على الصعيد العالمي، وذكرت في عددها، أمس، أنه عادة تكون بطولات كأس العالم تحت 20 سنة محط أنظار الفرق العالمية، كونها تفرز اللاعبين العظماء، لكنْ بعض من جذبوا الأنظار لم يواكبوا التطلعات، من بينهم الثلاثي إسماعيل مطر 2003، والغاني دومينيك أديياه 2009، والبرازيلي هنريكي الميدا 2011.

    وفي حديث الصحيفة عن اللاعب إسماعيل مطر، ذكرت أن «سمعة» على الرغم أنه وقع عليه الاختيار كأفضل لاعب في كأس العالم تحت 20 سنة 2003، مع أن المنتخب لم يتخطَّ الدور ربع النهائي، ولاحقاً فاز بكأس الخليج مرتين مع المنتخب الوطني (عامي 2007، و2013)، فإن حياته المهنية كانت بالكامل في الوحدة، إلا تجربة خارجية قصيرة، وعلى الرغم من أنه يعد إحدى أساطير الكرة في الإمارات، فإنه لم يتمكن من استغلال مستواه في كأس العالم تحت 20 عاماً، ليحترف في الخارج.

    طباعة