ميرزا: بيئة العمل في الشارقة مثالية لحصد الإنجازات

ميرزا حصل مع الشارقة على دوري اليد بسجل خالٍ من الهزائم.■ تصوير: أسامة أبوغانم

قال اللاعب الدولي البحريني، علي ميرزا، المتوج منتصف الشهر الجاري مع فريقه الشارقة بلقب بطولة «دوري أقوياء اليد»، للعام الرابع على التوالي، إن نجاح الشارقة في مواصلة هيمنته على بطولة دوري أقوياء اليد، وحصد اللقب للعام الرابع على التوالي، يعود للحنكة الإدارية، سواء على صعيد إدارة الألعاب الجماعية، التي وفرت كل سبل الدعم، أو على صعيد منظومة كرة اليد في النادي، والتي كان من ثمارها تعزيز روح العمل الجماعي، وقدرة اللاعبين بشكل دائم على استخلاص الأداء الأفضل، ما انعكس بدوره على النتائج.

وأوضح ميرزا، في تصريحات صحافية، أنه «لم يكن من السهل حصد لقب البطولة بسجل خالٍ من الهزائم، دون أن يكون هناك عمل احترافي جبار من الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين أيضاً، والذي يأتي مكملاً للدعم والاهتمام الكبيرين اللذين توليهما إدارة النادي لكرة اليد».

وأضاف: «الحنكة الإدارية في النادي وفرت بيئة عمل مثالية وصحية للاعبين، ما انعكس في قدرة (الملك) على تقديم الأداء الأفضل، والنجاح في حصد الانتصارات بجميع المباريات التي خاضها، وأهلته لحصد لقب الدوري قبل جولتين على ختامها».

واستطرد قائلاً: «يعكس المستوى الفني ليد الشارقة وجود جهاز فني وإداري متمرس، له باع كبير في كرة اليد، ويجيد قراءة التصرف مع الخصوم».

طباعة