«يونايتد» و«سيتي» يتعاونان لدعم جمعيات تأمين الغذاء

    تبرّع قطبا كرة القدم في مدينة مانشستر الإنجليزية، سيتي ويونايتد، بمبلغ قدره 100 ألف جنيه إسترليني (117 ألف دولار) لدعم الجمعيات المعنية بتوفير الغذاء للمحتاجين، في ظل الحاجة المتزايدة لها جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وعادة ما يتم جمع التبرعات لدعم هذه الجمعيات من مشجعي الناديين الغريمين خلال المباريات التي تُقام على ملعب كل منهما، لكن القيود المفروضة على التجمعات للحد من تفشي فيروس «كوفيد-19»، أدت إلى توقف المباريات وتعليق البطولة المحلية حتى 30 أبريل على الأقل. وقال الناديان في بيان مشترك «إننا فخوران بالدور الذي يؤديه مشجعونا في مساعدة جمعيات الغذاء المحلية، وندرك الضغوط المتزايدة التي من المتوقع أن تفرض على هذه الجمعيات الخيرية». وسيدعم تبرّع الناديين 19 مركزاً لتوفير الغذاء في منطقة تراسل ترست في مدينة مانشستر. ويسعى مانشستر يونايتد خلال الأزمة الراهنة الى محاولة الحد من آثارها في موظفيه ومشجعيه، وتعهد «الشياطين الحمر» بدفع أجور 3000 متعاقد لنهاية الموسم، حتى في حال إقامة المباريات المتبقية على ملعبه «أولد ترافورد» خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، أو إلغائها بشكل كامل. كما تم منح المشجعين الذين تكبدوا عناء السفر للنمسا لمتابعة ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» ضد لاسك، قبل إقرار إقامتها خلف أبواب موصدة، تعويضاً قدره 350 جنيهاً (415 دولاراً).

    طباعة