5 مكاسب حققها زاراغوسيا في ظهوره الأول مع «فرسان دبي»

شباب الأهلي يعود بشهية مفتوحة.. ولاعب عجمان «قصة المباراة»

صورة

تجنّب فريق شباب الأهلي سيناريو تعادله مع النصر 2-2 في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وتغلب على مضيفه عجمان، أمس، 5-2 في الجولة 19، مستفيداً من الفكر الهجومي الضارب لمدربه الجديد الإسباني جيرارد زاراغوسيا الذي ظهر للمرة الأولى في المنطقة الفنية خلفاً للأرجنتيني رودولفو أروابيارينا.

وكان شباب الأهلي تقدم في الجولة الماضية بهدفين على النصر خلال الشوط الأول قبل أن يعادله «العميد» في الحصة الثانية، وهو السيناريو الذي كان سيتكرر في مباراة الأمس أمام عجمان، حين تقدم «الفرسان» بهدفين قبل أن يتعادل «البرتقالي» غير أن ظروف المواجهة بطرد لاعب عجمان البرازيلي فاندر فييرا كانت نقطة تحول في المواجهة التي استغلها شباب الأهلي وكثف هجومه واغتنم الفرص وسجل أهدافاً غزيرة.

ورفع شباب الأهلي رصيده في الصدارة إلى 43 نقطة متقدماً بفارق ست نقاط مؤقتاً عن العين، الذي يواجه اليوم فريق الجزيرة في الجولة نفسها.

ولم ترتقِ البداية لأهمية المواجهة وحاجة كل فريق للحصول على النقاط الثلاث، وطالت فترات الملل دون أن يتهدد مرمى أي من الفريقين، إذ لم تتحرك المواجهة إلا في الدقائق الـ10 الأخيرة من الشوط الأول التي سجل فيها شباب الأهلي هدفي التقدم.

لكن عجمان، لم يستسلم للنتيجة وأظهر ردة فعل قوية في الشوط الثاني واستغل حالة الاطمئنان التي أصبح عليها ضيفه، ولعب البرازيلي فاندر فييرا دور البطولة بصناعته الهدف الأول ثم إدراكه التعادل، وقدم عرضاً مميزاً، غير أنه أضاع ما فعله حين تسبب في ضربة جزاء لمصلحة البرازيلي ليوناردو، ونال معها البطاقة الصفراء الثانية ليُغادر الملعب بالطاقة الحمراء ويكمل فريقه اللقاء لنحو 15 دقيقة بـ10 لاعبين، ما أثر في أداء عجمان ومنح شباب الأهلي توسيع الفارق.

في التفاصيل، تمكن شباب الأهلي من التقدم في الشوط الأول بهدفين، إذ نجح أحمد خليل في استغلال هفوة دفاعية لعجمان، ووضع فريقه في المقدمة بتسديدة أرضية من داخل الصندوق خدعت الحارس وسكنت على يمينه «34»، وعزّز البرازيلي ليوناردو تقدم شباب الأهلي بالهدف الثاني من خطأ دفاعي قبل دقيقة واحدة من نهاية الحصة الأولى.

وفي الشوط الثاني، قلص الغاني وليم أووسو الفارق في وقت مبكر من الشوط الثاني، مستغلاً عرضية فاندر فييرا «غير المراقب»، وأودعها برأسه داخل الشباك «51».

ومنح «الفار» عجمان ضربة جزاء من ضربة ثابتة لعبها فاندر فييرا، وارتطمت بيد ليوناردو، وانبرى لها اللاعب ذاته ونفذها بنجاح على يسار الحارس «64» مدركاً التعادل.

وتدخلت تقنية الفيديو مرة أخرى، لكن هذه المرة لشباب الأهلي ومنحته ضربة جزاء أعاد من خلالها الأرجنتيني فيديريكو كارتابيا التقدم لفريقه «76».

وقضى مدافع عجمان، محمد سبيل، على حظوظ فريقه في العودة للقاء بتسجيل هدف بالخطأ في شباك فريقه «84»، واختتم أحمد خليل أهداف فريقه بتسجيله الهدف الخامس من تسديدة محكمة وضعها على يسار الحارس.

ورفع خليل رصيده إلى 13 هدفاً ليحتل المركز الثالث على قائمة الهدافين، مسجلاً الهدف رقم 83 له في الدوري، وبات على بعد 17 هدفاً لدخول «نادي المئة».

المكاسب الـ 5 لشباب الأهلي

- الاستفادة من درس النصر.

تعزيز القدرة الهجومية للفريق.

- دخول أحمد خليل قائمة الهدافين.

- الاعتماد على اللاعبين المواطنين.

- لعب كرة القدم الشاملة والمتزنة.


- فييرا صنع الهدف الأول، وأدرك التعادل، وتسبب في ضربة جزاء، وطُرد من المباراة.

طباعة