في ختام الجولة 17

قمة دوري اليد بين الشارقة وشباب الأهلي «دون جمهور» اليوم

من لقاء سابق جمع الشارقة وشباب الأهلي في دوري الموسم الماضي. من المصدر

تستكمل في السابعة من مساء اليوم الجولة 17 قبل الأخيرة من دوري أقوياء اليد، بإقامة ثلاث مباريات في التوقيت ذاته، تجمع الأولى شباب الأهلي «صاحب الضيافة ووصيف البطولة» مع الشارقة «المتصدر»، ويستضيف النصر نظيره العين، وتستضيف صالة نادي مليحة فريقي الظفرة والوحدة، على أن تقام جميع المباريات دون حضور جماهيري، وذلك وفقاً لقرار اتحاد اللعبة، واستكمالاً للإجراءات الاحترازية الهادفة للحفاظ على صحة وسلامة الجميع، وتماشياً مع قرارات الهيئة العامة للرياضة، للحد من تأثيرات انتشار فيروس «كورونا».

ويأمل شباب الأهلي (41 نقطة) رد اعتبار خسارته ذهاباً أمام الشارقة (33-38)، فيما يسعى الأخير إلى الحفاظ على مسيرته الخالية من الهزائم، وحصد انتصاره الـ17 على التوالي، وبلوغ النقطة 51، ليؤكد أحقيته بتتويجه الثلاثاء الماضي بلقبه الرابع على التوالي في البطولة، بعد أن حسم الملك اللقب بشكل مبكر قبل جولتين على الختام.

بدوره، يتطلع فريق النصر المتشارك مع شباب الأهلي برصيد 41 نقطة، إلى خطف النقاط الثلاث للمباراة، وانتظار هدية من الشارقة، التي تضمن للعميد الانفراد بمركز الوصيف، تقابلها تطلعات مشروعة لفريق العين لتعزيز مركزه الرابع، والارتقاء إلى النقطة 37، خصوصاً أن لقاء الفريقين ذهاباً انتهى بالتعادل الإيجابي (27-27).

ويحمل لقاء صالة المليحة شعار الهروب من القاع، إذ يتطلع الوحدة، صاحب رصيد 18 نقطة، إلى خطف انتصار يبعده عن المركز الأخير، وهو الهدف ذاته الذي ينشده الظفرة، صاحب المركز التاسع برصيد 21 نقطة، باقتناص فوز يسمح له بالتقدم خطوة إضافية على سلم الترتيب.

طباعة