«الفار» تسعد الظفرة وتجهض حلم «السماوي»

مستوى متوسط للقاء الظفرة وبني ياس. تصوير: نجيب محمد

عانى الظفرة كثيراً من أجل حسم التأهل، أمس، لنهائي كأس رئيس الدولة لكرة القدم، بعد الفوز بهدف نظيف على بني ياس، في مباراة أقيمت على استاد آل نهيان بأبوظبي، لم ترتقِ إلى المستوى المطلوب طوال فتراتها.

وجاءت اللحظة السعيدة للظفرة في الدقيقة 102 من الوقت الإضافي الأول، حين داس لاعب بني ياس ساشا على قدم سهيل المنصوري، ليلجأ الحكم إلى تقنية الفيديو، التي أكدت صحة ركلة الجزاء، لينفذها بنجاح البرازيلي جارديل، ويهدي الظفرة هدف الفوز.

ووضح جلياً على الفريقين الحذر المبالغ فيه في الشوط الأول، وصل إلى حد عدم المغامرة الهجومية.

وكانت الكرة معظم الوقت بين أقدام بني ياس، دون إثارة، مع محاولات فردية، ذهبت جميعها سدى.

ولم يتغير الأمر كثيرا في الشوط الثاني، وظل اللعب في وسط الميدان، دون أي مخاطرة هجومية من الطرفين. وتحركت المواجهة بشكل نسبي بعد نزول البديل أحمد شحدة، الذي استطاع أن ينشط الجانب الهجومي لبني ياس.

وكاد شحدة يمنح فريقه الهدف الأول، عندما تلقى تمريرة على حدود الصندوق، وراوغ أحد مدافعي الظفرة، وسدد كرة أرضية زاحفة مرت بمحاذاة القائم.

وعاد اللاعب ذاته ليهدر فرصة أخرى على فريقه، حينما توغل من جهة اليسار، وتوغل داخل الصندوق، لكنه لم يُحسن استغلال الفرصة.

وظهرت الإثارة مع (الفار) مرتين، الأولى في الوقت بدل الضائع، حين احتسب الحكم ركلة جزاء، عاد وألغاها، بعد استشارة تقنية الفيديو، والثانية في نهاية الشوط الإضافي الأول، احتسبها للظفرة، وسجل منها جارديل هدف الفوز.

طباعة