معجب بعلي مبخوت ويسعى إلى السير على خطاه

محمد خلفان: نصائح مارادونا وضعتني على الطريق الصحيح

محمد خلفان (يمين) مع زميله في الشارقة علي الظنحاني. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد مهاجم الشارقة الحالي والفجيرة السابق، محمد خلفان، أن النصائح التي كان يتلقاها من مدرب فريق الفجيرة السابق، أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، عندما كان يلعب تحت قيادته في الفجيرة ساعدته كثيراً في مشواره مع كرة القدم، ووضعته على الطريق الصحيح، وقادته في فترة من الفترات للوجود في المنتخب، بجانب أن هذه التعليمات ساعدته للعب، أخيراً، في صفوف الشارقة، بقيادة المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري، مشيراً إلى أن مارادونا كان دائماً يدعمه من أجل تطوير مستواه، من خلال حصص تدريبية خاصة في تسجيل الأهداف، لافتاً إلى أنه يسعى للاجتهاد أكثر مع فريقه الشارقة، من أجل العودة إلى المنتخب الوطني مجدداً، وارتداء قميص الأبيض كون ذلك يعد حلماً لأي لاعب كرة قدم، مؤكداً أنه مرتاح كثيراً مع فريقه الحالي الشارقة.

وقال محمد خلفان، لـ«الإمارات اليوم»: «مارادونا كان بالنسبة لنا كلاعبين بمثابة الأخ الأكبر وليس مجرد مدرب، فقد كان دائماً يحرص على إعطائي حصصاً خاصة كمهاجم في كيفية التسديد بالمرمى، وتسجيل الأهداف وتطوير مستواي الفني، وقد استفدت كثيراً من النصائح والتوجيهات التي كان يقدمها لنا كلاعبين في الفريق، خصوصاً أنه أسطورة في كرة القدم».

وفرض محمد خلفان، في الفترة الأخيرة، نفسه أساسياً في تشكيلة الشارقة، بعدما منحه مدرب الفريق عبدالعزيز العنبري الفرصة لإثبات وجوده، وإظهار إمكاناته الفنية كمهاجم.

وشارك محمد خلفان مع الشارقة في 12 مباراة بدوري الخليج العربي، منها أربع مباريات أساسياً، وسجل هدفين، وبلغت الدقائق التي لعبها 484 دقيقة.

وأضاف محمد خلفان، رداً على سؤال بشأن الأسلوب الذي كان يتبعه مارادونا في معاملة اللاعبين الذين يدربهم: «مارادونا كان له أسلوبه الخاص في التعامل مع اللاعبين وتحفيزهم ورفع روحهم المعنوية، وبالنسبة لي عندما كنت لا أظهر بالمستوى المطلوب في بعض المباريات، كان مارادونا أول من يحفزني ويرفع معنوياتي، كما أنه كان دائماً يشجعني خلال التدريبات، كونه كان يهتم كثيراً بأداء اللاعبين خلال التمرين».

وحول الدعم الذي يلقاه محمد خلفان من أسرته لمواصلة مشواره وتحقيق أهدافه في مسيرته الكروية، قال: «والدي كان دائماً قبل وفاته يدعمني بقوة ويشجعني ويحفزني على الاستمرار في كرة القدم، وصولاً لإثبات وجودي وتفجير كل إمكاناتي كلاعب مهاجم، وبعد رحيله ظلت والدتي أيضاً تدعمني وتقف معي، وكذلك زوجتي التي تشجعني باستمرار على التألق وتقديم الأفضل داخل المستطيل الأخضر».

وحول طموحاته كلاعب كرة قدم، قال: «أحلم بالعودة إلى صفوف المنتخب الوطني مجدداً، بعدما شاركت من قبل أيام المدرب السابق الأرجنتيني ألبرتو زاكيروني في 2018، إذ كان وقتها المنتخب يستعد للمشاركة في نهائيات كأس آسيا 2019، التي أقيمت بالإمارات، وبهذه المناسبة فإن ثقتي كبيرة بقدرة زملائي لاعبي المنتخب، إذ إنهم يعرفون أهمية المرحلة المقبلة في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023».

وحول قدوته ومثله الأعلى من لاعبي كرة القدم، أوضح: «معجب كثيراً بمهاجم الجزيرة والمنتخب الوطني علي مبخوت، وأعتبره قدوتي ولاعبي المفضل في كرة القدم، وأسعى دائماً للسير على خطاه والوصول إلى مستواه الفني، كونه يعد حالياً الهداف الأول في الإمارات، علماً بأن كل منا له طريقته وأسلوبه الخاص في اللعب».

وأخيراً.. تحدث محمد خلفان عن علاقته بزملائه في فريق الشارقة، وقال: «مرتاح في الشارقة، وأسعى دائماً إلى مساعدة إخواني اللاعبين، وتقديم أفضل ما عندي من أجل الفريق».

• شارك مع الشارقة في 12 مباراة بالدوري.. منها أربع مواجهات أساسياً.

• سجل هدفين في الدوري.. وبلغت الدقائق التي لعبها 484 دقيقة.

• يحلم بالعودة إلى صفوف المنتخب بعدما انضم في 2018 مع المدرب زاكيروني.

طباعة