اكتشفت 4 حراس من مهرجانات وصلوا إلى المنتخبات الوطنية

أكاديمية بني ياس.. مصنع حراسة المرمى

صورة

كشف المشرف الفني لأكاديمية حراس المرمى بنادي بني ياس، المحاضر الآسيوي زكريا أحمد، عن الدور الذي تلعبه الأكاديمية، التي تأسست موسم 2017-2018 بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس نادي بني ياس، في صناعة حراس المرمى ورفدهم للمنتخبات الوطنية، مشيراً إلى أن الأكاديمية تعد الأولى من نوعها بين أندية الدولة.

وقال زكريا أحمد لـ«الإمارات اليوم»: «بدأنا العمل في الأكاديمية بتقييم شامل لكل الحراس الموجودين في النادي ولمدة شهرين، وبعد ذلك تم تنظيم مهرجانين لحراس المرمى ووجهنا الدعوة لكل الراغبين بالانضمام إلى نادي بني ياس، فشهد المهرجان الأول 23 حارساً، اختير منهم ثلاثة، أما الثاني فضم 14 حارساً، وتم ضم حارس واحد منهم للنادي».

وأضاف: «الحراس المنضمون من المهرجانات للنادي، هم: راشد الحوسني الذي تم استدعاؤه لمنتخب الناشئين، وهو الآن الحارس الأساسي لفريق 16 سنة، إضافة إلى سيف الدرمكي الحارس الاساسي لفريق 17 سنة، وكان ضمن منتخب مجلس أبوظبي الرياضي الذي توجه إلى الدوري الياباني لخوض تجربة المعايشة».

وتابع: «كما شهد المهرجان حضوراً قوياً للحارس سلطان العوضي، وهو الحارس الأساسي لفريق 14 سنة، إذ تم استدعاؤه لمنتخب الأشبال، وكذلك انضم الحارس كريم (فرنسي الجنسية)، من خلال هذين المهرجانين، ليكون الحارس الثاني لفريق 17 سنة».

وأكد المشرف الفني أن «الأكاديمية منذ تأسيسها قامت بوضع خطة واضحة وهدف، وهو رفد حارسين إلى منتخبات الفئات السنية، وحارس للمنتخب الأول».

وعن آلية عمل الأكاديمية، قال زكريا أحمد: «نعمل على توحيد البرامج الفنية، وتسلسلها بما يخدم تحقيق الأهداف، وعمل ورش عمل فنية دورية لتطوير المدربين، والذهاب بالحراس والمدربين للمعايشات في أوروبا لصقل مهاراتهم التدريبية، وجاءت المحصلة مميزة بعد ثلاث سنوات، وسجلنا أرقاماً رائعة».

وعن الفكر الاستثماري للأكاديمية، أكد المشرف الفني أنه «إلى الآن لا يوجد أي دخل أو تفكير استثماري، ولكن بالتأكيد ذلك سيكون في المستقبل بالتأسيس السليم للحراس، وبيع المميزين أو الإعارة، لأنه سيأتي بدخل استثماري للأكاديمية بالتأكيد».


نتائج عمل بني ياس

أكد المشرف الفني زكريا أحمد أن نتائج الأكاديمية كانت مبهرة، وقال: «سجلنا نتائج إيجابية كثيرة، ومن أبرز الحصيلة وجود الحارس فهد الظنحاني في المنتخب الاول، والحارس خالد البلوشي بالمنتخب الأولمبي والحارس سلطان الزعابي مواليد 2002 ضمن صفوف منتخب الشباب، كما تم اكتشاف حارس مرمى متميز واسمه مؤمن (مصري الجنسية)، من خلال مهرجانات الحراس، ويعتبر من الحراس الأفضل في مسابقة 13 سنة.

زكريا أحمد:

«الأكاديمية حققت هدفها برفد حارسين لمنتخبات الفئات السنية، وحارس للمنتخب الأول».

30

ورشة فنية لتطوير المدربين نفذتها الأكاديمية في ثلاث سنوات، قدمت خلالها 107 حصص تدريبية في السنة، إضافة إلى الحصص التدريبية للأكاديمية، وعددها 177.

10

مدربين ومشرف فني موجودون في أكاديمية حراس مرمى بني ياس، منهم ثلاثة مدربين في مدرسة الكرة، وستة في الأكاديمية، إضافة إلى المشرف الفني.

6

حراس تم إرسالهم للمعايشة بواقع أربعة إلى أوروبا، واثنين لليابان، كما غادر ثلاثة مدربين ومشرف للمعايشة الخارجية أيضاً.

طباعة