حققت 3 انتصارات من 7 أشواط في بروفة قوية لأغلى سباقات العالم

«سوبر ساترداي» يكشف جاهزية خيول الإمارات لأمسية «كأس دبي العالمي»

خيول الإمارات ظهرت بشكل متميز في «سوبر ساترداي». تصوير: أسامة أبوغانم

أكد فوز خيول الإمارات في ثلاثة من أصل الأشواط السبعة، التي شكلت سباق «سوبر ساترداي»، الذي أقيم، أول من أمس، على مضمار ميدان العالمي، جهوزيتها للمنافسة على ألقاب الأمسية الأغلى في سباقات الخيل على مستوى العالم، التي ستقام 28 الجاري، حين تخوض تحدي أشواط أمسية «كأس دبي العالمي»، البالغ إجمالي جوائزها 35 مليون دولار.

ويعد سباق «سوبر ساترداي» - الذي رعت أشواطه السبعة ذات التصنيف الرفيع، «طيران الإمارات»، بإجمالي جوائز بلغ 2.7 مليون دولار - بمثابة البروفة الحقيقية لأشواط كأس دبي العالمي من حيث أطوال المسافات وأنواع الأرضيات الرملية والعشبية.

وحققت خيول الإمارات ثلاثة انتصارات، من ضمنها انتصاران في فئة «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، عبر فوز الجواد «ماترهورن»، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بلقب الجولة الثالثة والختامية في بطولة «تحدي آل مكتوم»، التي جرت في الشوط السادس بمسافة 2000 متر رملي، وتماثل الشوط الرئيس لكأس دبي العالمي، قبل أن يكتسي الشوط الخامس «بطولة جبل حتا»، المخصصة أيضاً لخيول «جروب 1»، والموازية من حيث الأرضية العشبية ومسافة 1800 متر، لشوط «دبي تيرف» في أمسية الكأس، بإجمالي جوائز ستة ملايين دولار، باللون الأزرق، عبر تحقيق خيول «غودولفين» للمراكز الأربعة الأولى في هذا الشوط، قبل أن تواصل خيول الإسطبل الأزرق تألقها بفوز الجواد «لوكسلي» بلقب الشوط السابع والأخير، الذي يمثل بطولة «دبي مدينة الذهب» التي خصصت لخيول «جروب 2» بإجمالي جوائز بلغ 350 ألف دولار، والمؤهلة إلى شوط «شيماء كلاسيك» في أمسية «كأس دبي العالمي»، الذي يقام على مسافة 2410 أمتار والمسار العشبي نفسه، والبالغ إجمالي جوائزه ستة ملايين دولار.

«بارني روي» يتقدّم رباعية «غودولفين» في «جبل حتا»

تقدم الجواد «بارني روي»، بإشراف المدرب شارلي آبلبي، رباعية الفوز لخيول «غودولفين» في بطولة «جبل حتا»، بعد أن نجح الفارس، وليام بيوك، في دفع الجواد، البالغ من العمر ست سنوات، للتقدم تدريجياً من الخطوط الخلفية، والانطلاق في الأمتار الـ300 الأخيرة، والقبض على الصدارة، قاطعاً خط نهاية الشوط الذي جرى لمسافة 1800 متر عشبي في المركز الأول، محققاً زمناً بلغ دقيقة و46 ثانية وتسعة أجزاء من الثانية، بفارق 1.75 طول عن الفرس «ماجيك ليلي»، التي يشرف على تدريبها شارلي آبلبي أيضاً، والتي قادها الفارس، مايكل بارزالونا، للمركز الثاني، ليعاود اسم شارلي آبلبي الظهور مجدداً مع جواد غودولفين «سبوتيفاي» الذي حل، بقيادة الفارس جيمس دويل، في المركز الثالث، قبل أن تكمل خيول الإسطبل الأزرق الرباعية، بحلول حامل لقب نسخة العام الماضي، الجواد «دريم كاسل»، بإشراف المدرب سعيد بن سرور، وقيادة الفارس كريستوف سوميون في المركز الرابع.

بن غدير: «سوبر ساترداي» أفضل إعداد لكأس دبي العالمي

أعرب المدرب، سالم بن غدير، عن سعادته بفوز الجواد «ماتر هورن» بلقب الجولة الثالثة في «تحدي آل مكتوم»، وحصوله على فرصة للمنافسة في شوط «كأس دبي العالمي»، المقرر في 28 مارس الجاري.

وأكد بن غدير، في تصريحات صحافية، أن «الجواد (ماترهورن) أعطى مؤشراً إيجابياً قبل السباق»، معرباً عن آماله أن يواصل تألقه في «كأس دبي العالمي»، بعدما تمكن الجواد، البالغ خمس سنوات، من التأهل للبطولة الكبيرة.

وأضاف: «مشاركات (سوبر ساترداي) تمثل تجهيزاً وإعداداً رائعاً لأمسية كأس دبي العالمي، الأمسية الأغلى في عالم السباقات، ونتطلع لمواصلة الجواد لعروضه القوية».

وعن إمكانية سير الجواد «ماترهورن» على خطى «إليكتروكيوشنيست» في 2007، والجمع بين الجولة الختامية في «بطولة آل مكتوم» وشوط كأس دبي العالمي، قال بن غدير: «الأمور لا تخضع لأي حسابات مسبقة، فلكل يوم ظروفه، وليس شرطاً أن يحقق الفائز بلقب جولة ختام (كأس آل مكتوم) لقب شوط كأس دبي العالمي».

 

طباعة