قال إنه سيكون مشجعاً لزملائه أمام بني ياس في دور الـ 4

خالد بطي: الظفرة هدفه لقب الكأس وليس مجرد التأهل إلى النهائي

خالد بطي يغيب عن لقاء بني ياس بعد غد بسبب الإيقاف. من المصدر

أكد مدافع فريق الظفرة، خالد بطي، أنه سيقود التشجيع من مدرجات استاد آل نهيان، بعد غد، خلال مباراة فريقه أمام بني ياس في الدور نصف النهائي لكأس رئيس الدولة لكرة القدم، لتقديم الدعم المعنوي لزملائه اللاعبين، نظراً إلى أنه سيغيب عن المواجهة بداعي عقوبة الإيقاف، بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

وشدد بطي على أن «هدف الظفرة هذا الموسم هو تحقيق لقب الكأس، ويريد أن تكون الثانية ثابتة، بعد أن خاض نهائي المسابقة، الموسم الماضي، وخسره أمام شباب الأهلي»، مشيراً إلى أن الفريق سيدخل بالتركيز اللازم لتحقيق الفوز على بني ياس في نصف النهائي، لكنه لن يكتفي هذه المرة بالتأهل إلى النهائي فقط، بل يريد اللقب.

وأكد بطي لـ«الإمارات اليوم» أن غيابه عن المباراة بداعي الإيقاف لا يعني أنه سيبقى في المنزل من أجل الراحة، أو الذهاب لتناول القهوة مع أصدقائه، بل سيكون حاضراً في المدرجات من أجل رفع الروح المعنوية لزملائه اللاعبين، معرباً في الوقت نفسه عن حسرته للغياب، لكنه شدد على ثقته بزملائه لتحقيق التأهل.

وأكد أن مجرد وصول الظفرة إلى نهائي الكأس للنسخة الثانية على التوالي، سيكون بمثابة تاريخ مشرف، لكنه أكد في الوقت نفسه أن هدفهم سيكون، في حال تأهلهم، هو التتويج باللقب بغض النظر عن هوية المنافس.

وفي جانب آخر، قال بطي إنه يحترم جميع القرارات الصادرة من المدربين، الذين مروا في الفترة الأخيرة على قيادة المنتخب الوطني، مؤكداً أنه لم يتحدث في وسائل الإعلام، أخيراً، عن أنه يستحق ارتداء قميص «الأبيض»، وأن ما قاله تم تحريفه عن سياقه الصحيح.

وأوضح: «لم أتحدث على الإطلاق، خلال تصريحاتي، بأنني مظلوم أو أنني استحق الوجود في قائمة الأبيض أو أنني أشعر بالاستياء لعدم اختياري من قبل المدربين في التجمعات الماضية، بالنسبة لي أنا أُكنّ كل الاحترام للمدربين ولأعضاء لجنة المنتخبات والمسؤولين في اتحاد الكرة».

وأكد خالد بطي أن الاجتهاد أقصر الطرق للوصول إلى قائمة المنتخب، وأنه مثله مثل بقية اللاعبين يأمل أن يحصل على فرصة للدفاع عن قميص المنتخب، وأضاف: «بالتأكيد حلم أي لاعب أن يحصل على فرصة الدفاع عن الأبيض، وجميعنا نريد أن نوفي هذا الوطن حقه علينا، كل في مجال عمله».

وأشار خالد بطي إلى أنه سيكون أول الموجودين بالمدرجات في مباريات المنتخب، من أجل تقديم الدعم المعنوي للاعبين، وأعرب لاعب الظفرة عن أمله أن يتمكن المنتخب من تحقيق الفوز في مبارياته المتبقية، من التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا، حتى يتحقق حلم العودة للمونديال بعد المشاركة التاريخية في كأس العالم 1990 في إيطاليا.


الاجتهاد أقصر الطرق للوصول إلى قائمة المنتخب، ولم أشعر بالاستياء لعدم اختياري سابقاً.

طباعة