استعاد نغمة الانتصارات.. ورفع رصيده إلى 33 نقطة

الجزيرة يهزم كلباء بخبرة خصيف ولمسات عموري و«الفار»

هجمة لاتحاد كلباء نحو مرمى الجزيرة. الإمارات اليوم

استعاد الجزيرة نغمة الانتصارات بفوزه على اتحاد كلباء 2-1، أمس، في الجولة 18 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ليرفع رصيده إلى (33 نقطة) مقابل (16 نقطة) لاتحاد كلباء.

وأسهمت لمسات النجم الدولي عمر عبدالرحمن «عموري»، وصناعته للهجمات، وخبرة الحارس علي خصيف، فضلاً عن احتساب ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد العودة إلى تقنية الفيديو «الفار»، في انتصار الجزيرة.

وعلى الرغم من خسارته، إلا أن اتحاد كلباء ظهر بصورة أفضل من الجزيرة في معظم مجريات المباراة، ولولا التسرع في إنهاء الهجمات وبسالة علي خصيف لكان للنتيجة رأي آخر، خصوصاً أن المباراة خلت من الحذر وبدت هجومية من قبل الفريقين بشكل مبكر.

ومن أول لمسة للاعب عمر عبدالرحمن قاد الجزيرة هجمة كادت أن تسفر عن هدف مبكر بعد انفراد لاعبه البرازيلي كينو الذي سدد على المرمى، وتجاوزت كرته الحارس قبل أن يبعدها المدافع البرازيلي ويليان غابريل من على خط المرمى (4).

وتحمل حارس الجزيرة علي خصيف عبئاً كبيراً بسبب تراجع خط دفاعه، ما جعله وجهاً لوجه امام مهاجمي اتحاد كلباء في أكثر من فرصة، فيما تدخل حارس اتحاد كلباء جمال السراح وأبعد كرة هدف محقق للمنفرد بالمرمى عبدالله رمضان، الذي تسلم كرة طولية جميلة من علي مبخوت كان لها بالمرصاد حارس المرمى (8).

واحتسب الحكم ضربة جزاء للجزيرة بعد سقوط علي مبخوت في منطقة الجزاء وسط حالة من الجدل حول القرار، إلا أن الحكم أصرّ على وجود مخالفة بعد مراجعة تقنية الفيديو «الفار»، سجل منها علي مبخوت الهدف الأول للجزيرة (19).

وحاول كلباء التعديل لولا أن تسديدة التوغولي مالابا أبعدها علي خصيف ببسالة (21)، ومرة أخرى تدخل علي خصيف وتصدى لتسديدة أرضية زاحفة للهولندي نافاروني (24)، وطالب اتحاد كلباء بضربة جزاء بعد أن لامست الكرة يد اللاعب عبدالله إدريس (29).

وسجل اتحاد كلباء هدف التعادل عن طريق تسديدة رأسية للبرتغالي ريكاردو غوميز، مستفيداً من مناولة للهولندي نافاروتي (34).

وتدخل علي خصيف ليبعد كرة سددها ماجد راشد من انفراد تام بالمرمى (43)، ومن هجمة قادها عموري سجل علي مبخوت الهدف الثاني من كرة رأسية، بعد كرة عرضية للاعب سالم راشد (71).

طباعة