ويلتون سواريز يعيد الفرحة إلى الوصل

سواريز تألق بشكل كبير أمام الظفرة. ■ تصوير: مصطفى قاسمي

قاد البرازيلي ويلتون سورايز الوصل للفوز على الظفرة بهدفين مقابل هدف، أمس، على استاد الوصل في زعبيل، ضمن الجولة الـ18 من دوري الخليج العربي، بعدما أحرز سواريز الهدف الأول وصنع الثاني، ليرفع الوصل رصيده إلى 26 نقطة، بينما توقف رصيد الظفرة عند 29 نقطة.

شهدت تشكيلة الوصل مفاجأة بغياب الإكوادوري فيرناندو غايبور عن القائمة، بينما سيطر «الفهود» على مجريات اللعب، بفضل تحركات ليما وسواريز، إذ هدد الأخير مرمى الظفرة مرتين في أول دقيقتين، عندما سدد كرة قوية لمست الدفاع وخرجت إلى ركلة ركنية، قبل أن يلعب كرة أخرى برأسه مرت فوق العارضة.

وأظهر البرازيلي ناثان فيليبي نشاطاً كبيراً في الجهة اليمنى لهجوم الوصل، ما أسفر عن إحراز الهدف الأول، عندما قاد فيليبي هجمة مرتدة وسدد كرة قوية، تصدى لها حارس الظفرة خالد السناني، وأكملها ويلتون سواريز في المرمى (12).

ورغم تحسن أداء الظفرة بعد الهدف الوصلاوي، إلا أن الفريق الضيف افتقد إلى الدقة في التمريرات، ولم يصل إلى مرمى حميد عبدالله، بينما كاد «الفهود» أن يضيف الهدف الثاني من أجمل هجمة في المباراة، قادها ناثان فيليبي الذي مرر الكرة إلى ويلتون سواريز قبل أن يلعبها بكعبه جميلة، وانفرد على إثرها فابيو ليما بالمرمى، وسدد كرة قوية تصدى لها حارس الظفرة خالد السناني، وأخرجها إلى ركلة ركنية (38).

وفي الشوط الثاني، أحرز البرازيلي بيدرو التعادل للظفرة، عندما تلقى عرضية باوزير (55). وبعد ذلك أحرز ليما الهدف الثاني للوصل، بعدما قاد حبوش صالح هجمة مرتدة، ومرر الكرة إلى سواريز الذي هيأ الكرة بمهارة لليما ليضعها في المرمى (74). وفي نهاية المباراة طرد الحكم لاعب الظفرة عبدالرحمن يوسف للاعتداء على ليما.


- الوصل رفع رصيده إلى 26 نقطة، وتوقف الظفرة عند 29 نقطة.

طباعة