أسطورة البرازيل يسافر بجواز سفر مزور

شرطة باراغواي أوقفت رونالدينيو بعد حضوره حفل تكريم. ■إي.بي.إيه

أعلنت سلطات باراغواي، أول من أمس، أن أسطورة كرة القدم البرازيلي، النجم السابق رونالدينيو، يسافر برفقة شقيقه روبيرتو بجوازي سفر مزورين، مشيرة إلى أنهما يخضعان حالياً للتحقيق، بحسب ما أكده وزير داخلية باراغواي أوكليدس أسيفيدو.

وداهمت شرطة باراغواي الفندق الذي يقيم فيه اللاعب الفائز بالكرة الذهبية عام 2005 في العاصمة أسونسيون حيث يروج لكتاب، وعثرت على جواز سفر مزور صنع في العاصمة الباراغويانية قبل بضعة أشهر. وتابع الوزير: «نحقق أيضاً في مسؤولية السلطات عن السماح لهما بدخول البلاد بوثائق مزورة».

وكانت المحكمة البرازيلية حرمت رونالدينيو من جواز سفره نهاية عام 2018، لعدم دفعه غرامة مالية قدرها 2.5 مليون دولار على خلفية بناء رصيف دون إذن على بحيرة في منطقة محمية.


- رونالدينيو وشقيقه روبيرتو دخلا باراغواي بجوازي سفر مزورين.

طباعة