بوزنجال: اللاعبون كانوا جاهزين لخوض اللقاء

الشارقة علم بتأجيل مباراته في دوري الأبطال بعد سفره عبر «واتس أب»

صورة

أكد عضو مجلس إدارة نادي الشارقة المشرف العام على فريق كرة القدم، محمد سعيد بوزنجال، أنهم فوجئوا بقرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل مباراة الفريق أمام الدحيل، التي كانت مقررة اليوم، ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا للأندية، لافتاً إلى أنهم تلقوا قرار التأجيل بعدما سافر الفريق بالفعل لخوض المباراة، مشيراً إلى أنهم عرفوا في البداية بخبر التأجيل عن طريق الـ«واتس أب»، ثم بعد ذلك من خلال الاتصالات الهاتفية، قبل أن يتم إبلاغهم رسمياً من قبل إدارة النادي بقرار التأجيل والطلب منهم العودة إلى الدولة، مؤكداً أن قرار التأجيل المفاجئ سبّب إرباكاً للفريق، كونه كان جاهزاً من الجوانب كافة لخوض المباراة، خصوصاً بعدما أجرى تدريباً صباحياً على ملعبه في الشارقة قبل ساعات من موعد السفر، مشدداً على أن اتحاد كرة القدم كان داعماً قويا لنادي الشارقة في هذا الخصوص، ولا يتحمل مسؤولية ما حدث، كون أن المعني بمثل هذا الأمر هو الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي كان يجب عليه منذ البداية اتخاذ قرار واضح في هذا الخصوص، لاسيما أن هناك مباراة في مجموعة الشارقة تم تأجيلها، وهي مباراة التعاون السعودي وبيروزي الإيراني، معتبراً أنه كان يجب على الاتحاد القاري منذ البداية انطلاقاً من مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص تأجيل مباراة الشارقة.

وقال بوزنجال لـ«الإمارات اليوم»: «بعثة الشارقة التي عادت إلى الدولة، أمس، سافرت بالفعل، أول من أمس، لخوض المباراة حسب موعدها المعلن مسبقاً من قبل الاتحاد الآسيوي، قبل إعلان تأجيلها بشكل مفاجئ، ورغم أن رحلة السفر استغرقت إجمالاً نحو أربع ساعات إلا أنها سببت إرباكاً في برنامج إعداد الفريق الذي كان جاهزاً للمباراة، خصوصاً أن رحلة السفر لم تكن مباشرة».

وأضاف بوزنجال: «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعرف أن لديه اجتماعاً طارئاً، سيعقد في السابع الجاري، لذلك كان عليه أن يكون واضحاً منذ البداية في مثل هذه الأمور، تفادياً لحدوث ما حدث مع الشارقة من معاناة للفريق وللاعبين، بعدما كان الجميع جاهزاً للمباراة».

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قرر تأجيل مباراة الشارقة مع الدحيل بدوري أبطال آسيا، بسبب ما وصفه بالتطورات الصحية الراهنة المتعلقة بفيروس «كورونا»، علماً أن نادي الشارقة أعلن على صفحته الرسمية عبر «تويتر»، قبل قرار التأجيل، أن الفريق سافر بطائرة خاصة لخوض المباراة.

ويلعب الشارقة في دوري أبطال آسيا للأندية ضمن المجموعة الثالثة التي تضم، إلى جانبه، التعاون السعودي وبيروزي الإيراني والدحيل.

وعن شعور لاعبي الشارقة وهم يتلقون قرار تأجيل المباراة بشكل مفاجئ، أوضح بوزنجال: «لاعبو الفريق حالهم في هذا الخصوص حال بقية أفراد الفريق من جهاز إداري وفني وطبي، كون أنهم جميعاً في قارب واحد، وقد تلقوا قرار التأجيل المفاجئ بنوع من الصدمة».

وأشار بوزنجال إلى أن الشارقة سيعود للتدريبات مجدداً، اعتباراً من اليوم، استعداداً للقاء حتا في الجولة 18 من دوري الخليج العربي. وأكد بوزنجال أن قرار تأجيل مباريات الفرق المشاركة بدوري أبطال آسيا للأندية، سيتسبب في حالة إرباك لبرنامج هذه الفرق، خصوصاً أن لديها استحقاقات داخلية متعلقة بالمشاركة في الدوري المحلي، وكذلك كأس رئيس الدولة، فضلاً عن الاستحقاقات الخارجية المتعلقة بالمشاركة في البطولة الآسيوية.

وشدد محمد سعيد بوزنجال على أن الشارقة طوى مؤقتاً صفحة دوري أبطال آسيا، ويركز حالياً على الاستعداد لمبارياته المقبلة في دوري الخليج العربي، وتحديداً مباراة حتا، لافتاً إلى أن الشارقة سيعود إلى التدريبات اليومية مجدداً اعتباراً من اليوم، ومؤكداً أنه يتمنى استمرار الفريق في تحقيق النتائج الإيجابية في الدوري، بعدما فاز في مباراته السابقة أمام الوصل بهدفين مقابل هدف.

يذكر أن الشارقة استعد لمباراته بدوري أبطال آسيا قبل أن يتم تأجيلها، إذ خاض الفريق، قبل السفر بساعات، تدريباً صباحياً على ملعبه، وقف خلاله الجهاز الفني، بقيادة المدرب الوطني عبدالعزيز العنبري، على آخر التفاصيل المتعلقة بخوض المباراة، خصوصاً أن الفريق كان يسعى لتحقيق أول فوز له في دوري أبطال آسيا، بعدما كان قد خسر مباراته الأولى أمام التعاون السعودي بهدف دون رد، وتعادل في المباراة الثانية أمام بيروزي 2-2.


الشارقة طوى مؤقتاً الصفحة الآسيوية، ويركز حالياً على مواجهة حتا في دوري الخليج العربي.

طباعة