يشعر بالانزعاج بسبب نتائج الفترة الماضية

كارتابيا: كنت أعتقد أن الحياة في دبي تعني الاستمتاع بالشواطئ فقط

صورة

أكد لاعب شباب الأهلي، الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا، أنه كان على وشك الرحيل عن صفوف الفريق، في فترة الانتقالات الشتوية في شهر يناير الماضي، لافتاً إلى أن إدارة النادي أبلغته برغبتها في الاستمرار مع «فرسان دبي»، والأمر نفسه بالنسبة إلى المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، بينما أشار إلى أنه عندما وافق على الانتقال إلى شباب الأهلي كان يعتقد أن الحياة في دبي عبارة عن استمتاعه بالأماكن الرائعة بها والذهاب إلى الشواطئ.

وقال كارتابيا لصحيفة ماركا الإسبانية، إنه كان على وشك العودة إلى ناديه السابق، ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، موضحاً: «الحقيقة أنا أشعر بسعادة كبيرة في دبي، خصوصاً أنني تكيفت بشكل كبير على الأجواء هنا، واللعب مع شباب الأهلي، ولكن ما يجب أن أقوله هو إني كنت قريباً جداً من العودة إلى ديبورتيفو لاكورونا في يناير الماضي، خصوصاً أنني لم أكن أشارك بشكل دائم مع فرسان دبي في النصف الأول من الموسم».

وأضاف: «عندما وافقت على الانتقال إلى شباب الأهلي، كنت أعتقد أن الحياة في دبي، ستكون في الفترة الصباحية على الشواطئ، والذهاب إلى الأماكن الترفيهية المختلفة، وفترة ما بعد الظهر للعب، ولكني وجدت الأمر مختلفاً تماماً، وليس كما توقعت، إذ إنني لم أحصل على فرصة المشاركة أساسياً مع الفريق، وصراحة فوجئت بمستويات اللاعبين المواطنين في النادي، التي كانت مرتفعة للغاية، وكان يجب على أن أبذل جهداً كبيراً حتى أحصل على فرصة المشاركة».

وتابع: «تحدثت مع المدرب أروابارينا بشأن إمكانية عودتي إلى ديبورتيفو لاكورونا، خصوصاً أنه كان هناك مجال بالفعل للعودة إلى إسبانيا، ولكن المدرب الأرجنتيني هو من أحضرني إلى دبي، وأكد لي حاجته إلى خدماتي، والأمر نفسه من جانب إدارة النادي، رغم أنني رحبت بفكرة العودة إلى لاكورونا، خصوصاً أنني أعتبره بيتي الثاني، ولم تكن لدي مشكلة باللعب مع الفريق في دوري الدرجة الثانية الإسباني».

وتحدث اللاعب الأرجنتيني عن النتائج التي حققها شباب الأهلي حتى الآن في الموسم الحالي، وقال: «أشعر بالانزعاج في الفترة الماضية، بسبب خروجنا من كأس رئيس الدولة، كما أننا خسرنا في نهائي كأس الخليج العربي، لكننا نتصدر الدوري في الوقت الحالي، كما أننا نخوض منافسات دوري أبطال آسيا، وبالتأكيد لم يعد أمامنا سوى التركيز في هاتين البطولتين».

وزاد بقوله: «تعرضنا لهزة كبيرة في المباريات الماضية، بخسارتنا في أربع مباريات متتالية، وهذا الأمر ليس شائعاً بالنسبة إلى شباب الأهلي، ولكن اللاعبين لديهم رغبة كبيرة في إيقاف هذه النتائج السلبية، والتركيز الأكبر بالنسبة لنا هو الفوز بلقب الدوري».

ورداً على سؤال حول حظوظ منتخب الأرجنتين في الفوز بلقب «كوبا أميركا 2020» التي تقام في كل من الأرجنتين وكولومبيا، قال: «أعتقد أننا أبرز المرشحين للفوز باللقب، وأرى أن الفريق تحت قيادة المدرب ليونيل سكالوني ظهر بشكل جيد، وقادر على تطوير نفسه في البطولة القارية وتحقيق لقبها».

في المقابل، جاوب لاعب شباب الأهلي عن بعض الأسئلة السريعة، كان أبرزها اختياره للتشكيلة المثالية التي يفضلها في السنوات الماضية في «الليغا»، والتي ضمت فيكتور فالديس، داني ألفيس، سيرجيو راموس، كارلوس بويول، مارسيلو، تشافي هيرنانديز، أندريس إنييستا، ليونيل ميسي، لويس سواريز، نيمار، بينما اختار الإسباني بيب غوارديولا كأفضل مدرب، كما أشار إلى أنه يفضل ميسي على البرتغالي كريستيانو رونالدو، أما عن أبرز هواياته فهي الصيد وأكل المشويات.

طباعة