العنبري أكد أن الشارقة في حاجة إلى عودته بأسرع وقت

    إيغور: أحتاج إلى الصبر لأستعيد مستواي تدريجياً

    صورة

    قال نجم فريق الشارقة، المحترف البرازيلي إيغور كورنادو، إن «استعادة مستواه المعروف عنه لن يتم بين ليلة وضحاها، خصوصاً في ظل الإصابة الطويلة التي عاد منها قبل فترة قصيرة»، مشيراً في تصريحات صحافية «أنا في حاجة إلى بعض الوقت والصبر حتى أستعيد مستواي الحقيقي بشكل تدريجي».

    وكان إيغور قد عاد من الإصابة بعد غياب امتد أكثر من شهرين، وشارك في الدقائق الأخيرة من مباراة كلباء بالكأس، ثم لدقائق كذلك أمام الوصل في الجولة 17 من دوري الخليج العربي، التي فاز بها الشارقة 2-1.

    وتابع إيغور: «رغم الإصابة، إلا أنني عملت في الفترة الماضية جاهداً حتى أعود إلى الملاعب بشكل كامل، وأنا مثل أي لاعب آخر يحتاج لوقت حتى يعود كما كان».

    وعن المباراة أمام الوصل، قال: صحيح أننا تقدمنا بهدفين في أول ربع ساعة، لكن هذا التقدم المبكر خطر، كونه قد يجعل اللاعبين يتساهلون في المباراة. وأشار إيغور إلى أن الشارقة، وحتى يستعيد الصدارة مجدداً، عليه عدم التفريط في المباريات المقبلة، وانتظار هزيمة شباب الأهلي والعين والجزيرة.

    في المقابل، قال مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، في تصريح صحافي، إن التركيز العالي قبل المباراة ودخول اللقاء بشكل قوي منح فريقه الأفضلية. وعن مشاركة إيغور قال: «الكل يعرف أهمية لاعب مثله، لكن ضغط المباريات لا يسمح له بعد بالمشاركة الكاملة»، مؤكداً حماس اللاعب للعودة تدريجياً للعب.

    وأضاف: «الشارقة في حاجة إلى عودة إيغور بأسرع وقت، لذلك كل مباراة لابد أن يكون موجوداً معنا، وأتمنى خلال مباراتين أو ثلاث أن يعود لسابق مستواه».

    في المقابل، قال مساعد مدرب الوصل، الروماني توني بيتريا، خلال المؤتمر الصحافي، إن الوصل استقبل هدفين بشكل سريع، ما أحدث إرباكاً للفريق، قبل أن يعود ويسيطر على المباراة، لكن الوقت لم يسمح لهم بالتعادل، مؤكداً أنه عندما يبدأ الفريق المباراة متأخراً 2-صفر، فإن من الصعب اللعب بعد ذلك.

    وتابع توني: «بعض الفرق عندما تحدث في صفوفها حالة طرد يكون تركيزها أكثر، وفي المقابل فإن من الممكن أن يسترخي المنافس».

    وبشأن الأخطاء الدفاعية المتكررة في الوصل، أوضح: «نحاول في كل تمرين معالجة هذه الأخطاء، سواء من الناحية الدفاعية أو أي أخطاء تحدث في الفريق، وفي كرة القدم أي شيء يمكن أن يحدث، ولابد من إيجاد حلول».

    وقاد توني بيتر الوصل في مباراته أمام الشارقة، نظراً لغياب مدرب الفريق ريجيكامب، بسبب طرده في مباراة الوصل الأخيرة أمام العين في الكأس.

    علي صالح: أعتذر لجماهير الوصل

    تقدم لاعب الوصل علي صالح، الذي تم طرده في المباراة لاعتدائه على لاعب الشارقة ماجد سرور، باعتذار إلى جماهير الوصل ولزملائه، وكذلك لعدم ظهوره في المباراة بالمستوى الذي يرضي الجميع.

    وقال في تغريدة على حسابه في «تويتر»: «أنا في بداية الطريق، وكل خطأ يحصل أتعلم منه الكثير، وأسعى جاهداً أن أقدم أفضل ما لدي، ولا أحد يعلم بما يمر به علي صالح، والضغوط التي تحول دون تركيزي، وأعدكم بأن القادم أفضل، وأكرر اعتذاري».


    - غاب عن الملاعب لأكثر من شهرين بسبب الإصابة وعاد للمشاركة لدقائق معدودة في لقاءي كلباء والوصل.

    طباعة