عنان العامري: سباقات الترايثلون ترضي شغفي بالتحدي

    مواطنة ركلت كرة القدم.. وتفوقت على «الرجل الحديدي»

    صورة

    كشفت المتسابقة المواطنة عنان العامري، بطلة النسخة الأخيرة من بطولة الرجل الحديدي، التي أقيمت أخيراً في دبي، أنها حققت حلمها بالمشاركة في التحدي، الذي يعد طموحاً وحلماً لأي رياضي يمارس الترايثلون، مشيرة إلى أنها تحولت من لاعبة كرة قدم إلى متسابقة للمسافات الطويلة، بعد مشاهدتها وإعجابها ببطلة العالم في الترايثلون فلورا دفي.

    وقالت العامري، لـ«الإمارات اليوم»: «شاركت ببطولة الرجل الحديدي في دبي، وحققت المركز الأول على مستوى المشاركات من دول مجلس التعاون الخليجي، وهذه هي البداية لمزيد من النجاحات المستقبلية».

    وشددت البطلة الإماراتية على أن شغفها بالرياضة دفعها لتشجيع الإماراتيات على أن يشاركن في رياضات مختلفة، تساعدهن على التركيز والحفاظ على صحتهن، وقالت: «أي شخص يملك في يومه 24 ساعة، لو خصص منها ثماني ساعات للنوم ومثلها للعمل، ستبقى له ثماني ساعات أخرى لو خصص منها ساعتين لممارسة الرياضة ستتغير حياته 180 درجة».

    وقالت: «أنا بشكل شخصي أشعر بأن حياتي مع الرياضة تغيرت، وزادت معدلات إنتاجي في العمل، وشعرت صحياً بأنني أفضل وأشعر بالسعادة طوال الوقت، وأدعو كل فتاة إلى ألا تتوقف عن الرياضة، خصوصاً أن الدولة وفرت لنا الملاعب والمنشآت الرياضية، في أي مكان نوجد به أو نذهب إليه».

    وعبرت عنان العامري عن امتنانها لأسرتها التي شجعتها على الاستمرار، رغم صعوبة التدريب اليومي، ولجهود قيادات الدولة للاهتمام بالرياضة عموماً، ورياضة المرأة على وجه الخصوص.

    وتحدثت العامري عن بداية ممارستها الرياضة، فقالت: «البداية كانت دعوة تلقيتها من المنتخب الإماراتي لكرة القدم النسائية للانضمام إلى تشكيلته، لكن لظروف تجمع الفريق في أبوظبي، وصعوبة الانتقال بشكل يومي مع الدراسة اعتذرت، وانقطعت علاقتي مع الساحرة المستديرة، بعد أن أنهيت مسيرتي الدراسية، ولم أعد أفكر فيها مرة أخرى». وتابعت: «في إحدى المرات، كنت أتابع بطلة العالم في الترايثلون فلورا دفي من برمودا، وأعجبت كثيراً بقدرتها الهائلة على الظهور في رياضة تضم ثلاث ألعاب مختلفة، فقررت أن أخوض هذا التحدي، وأكون مثلها».

    وأضافت: «بدأت برنامجاً تدريبياً خاصاً لإعدادي للسباقات. وكانت المفاجأة إحرازي المركز الأول في أحد هذه السباقات، ومن هنا تولد لدي الدافع، حيث اتضحت لي نقاط قوتي، وأصبحت لديَّ رؤية كاملة بإمكاناتي، ومن هنا قررت أن أدخل سباقات الترايثلون، فهي رياضة تجمع كل ما تعلمته من الرياضات السابقة، وأيضاً ترضي شغفي الرياضي وحبي للتحدي».

    وأكملت: «شاركت في أول سباق ترايثلون لي، وكانت تجربة لا يمكن وصفها. ففي سباقات الترايثلون على المتسابق إيجاد التوازن الصحيح في بذل الطاقة بين منافسات السباق الثلاث، والتي يؤديها تباعاً، وهذا يتطلب تركيزاً عالياً، وأيضاً لياقة بدنية عالية، وأصبحت أرى في نفسي القدرة على حمل اسم دولة الإمارات، من خلال المشاركة في مسابقات الترايثلون المحلية والخارجية، وتحطيم رقم جديد».

    وختمت: «أؤمن بأنه لا توجد كلمة مستحيل، نحن طبيعتنا كبشر نضع حداً لكل حلم نريد أن نصل إليه. فالطاقة والشعور الذي ينتابك وأنت تمارس سباق الترايثلون يجعلانك تحلق لأبعاد أخرى، وهذه فرصة لتحدي الذات وتصفية الذهن والتركيز على نقاط الضعف لتطويرها. ومن خلال تدريباتك ومشاركتك في السباقات ستتطور مهاراتك».

    عنان العامري:

    • «سباقات الترايثلون تجعلك تحلق لأبعاد أخرى».

    • «حياتي مع الرياضة تغيرت، وزادت معدلات إنتاجي في العمل».

    • «الدولة وفرت لنا الملاعب، والمنشآت الرياضية، في كل مكان».

    طباعة