2500 متسابق شاركوا في الحدث

    السويدي بطل «تحدي الصحراء» في المرموم.. وبلدية دبي أولاً

    صورة

    فاز المتسابق صالح السويدي بالمركز الأول في سباق المحترفين للرجال، ضمن منافسات النسخة السادسة من بطولة تحدي الصحراء (ديزرت وورير 2020)، التي أقيمت، صباح أمس، بمحمية المرموم الصحراوية، بالتعاون مع بلدية دبي، بمشاركة أكثر من 2500 متسابق من مختلف الجنسيات والأعمار، وجاء عثمان الصافي في المركز الثاني، وحل فليكس مات ثالثاً.

    وفي سباق المحترفين للسيدات، فازت جيس تويل بالمركز الأول، تلتها أنجيليك شيتانو في المركز الثاني، وحلت باربرا كومباني إسبيجو في المركز الثالث، وفي منافسات الفرق فاز فريق بلدية دبي بالمركز الأول، تلاه فريق شرطة الشارقة في المركز الثاني، وجاء فريق جوكس في المركز الثالث.

    وواجه المشاركون خلال المنافسات 22 عائقاً متنوعاً لمختلف الفئات من الرجال والنساء والأطفال، واختار المتنافسون من الهواة بين مسارين في البطولة: الأول امتد طوله إلى مسافة خمسة كيلومترات وتضمن 12 عائقاً، فيما امتد المسار الثاني إلى مسافة 10 كيلومترات، وأقيمت منافسات للأطفال تم فيها التنافس على مسافتين ما بين واحد إلى اثنين كيلومتر، وتضمنت ثمانية عوائق مختلفة مناسبة لقدرات هذه الفئة العمرية.

    وفي فئة «التميت واريور»، تم تقسيم المشاركين إلى فئتي الرجال والسيدات للفردي، وفئة الفرق المختلط حيث كانت المنافسة موزعة على مسار 10كم، وتضمنت 24 عائقاً مخصصاً لهذه الفئة، وتضمن السباق مجموعة من التحديات التي اختبرت القوة البدنية والذهنية للمتنافسين، بالإضافة إلى اختبار مهارات العمل الجماعي واللياقة البدنية العامة للمشاركين، حيث اضطر المشاركون إلى الركض والزحف والقفز وحمل الأثقال بمختلف أوزانها والتسلق والانزلاق خلال طريقهم إلى خط النهاية بعد قطعهم المسافة المحددة لكل فئة على طريق غير مستوٍ ومليء بالمرتفعات والمنخفضات وحفر المياه والأسلاك الشائكة.

    حضر فعاليات التحدي أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ومساعد الأمين العام للمجلس ناصر أمان آل رحمة، في وقت شارك فيه بالمنافسات عدد كبير من منتسبي المؤسسات الحكومية من عشاق رياضات التحدي من مختلف الجنسيات والأعمار، من بينها هيئة الصحة في دبي، وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات بدبي، شرطة الشارقة، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو).

    كما شارك في البطولة فريق المرموم، الذي حاز جائزة الروح الرياضية، وشهدت البطولة مشاركة أكبر فريق في البطولات، والذي وصل عدد أفراده إلى أكثر من 100 مشارك، وهو فريق دي سي آر نيشن.

    وتعد بطولة «تحدي الصحراء» من أكثر بطولات التحدي تشويقاً وشهرة، وتحظى البطولة بدعم مجلس دبي الرياضي منذ انطلاقها عام 2014، حيث تعد أولى بطولات التحدي التي أقيمت في دبي، ومن أكثر المنافسات تشويقاً وشهرة، حيث تضمن السباق مجموعة من التحديات التي تختبر القوة البدنية والذهنية للمتنافسين، بالإضافة إلى اختبار مهارات العمل الجماعي واللياقة البدنية العامة للمشاركين من خلال الركض والزحف والقفز وحمل الأثقال بمختلف أوزانها وتسلق الحبال والانزلاق، وصولاً إلى خط النهاية بعد قطعهم المسافة المحددة لكل فئة على طريق رملي غير مستوٍ ومليء بالمرتفعات والمنخفضات، كما اجتاز المشاركين عقبات عدة من المياه الباردة وتسلق الموانع المرتفعة والزحف على الرمال تحت الشباك.

    ومن أبرز العوائق التي تضمنها السباق (مانكي بار)، الذي يوجب على المشارك التعلق في أكثر من 20 عموداً، لكي يعبر التحدي، كما كان هناك تسلق الحائط المائل الذي يعد من أصعب العوائق في البطولة والذي يتطلب مهارة وخفة ولياقة بدنية من المتسابق لكي يستطيع الوصول إلى أعلى الحائط، كما تسلق المشاركون حائطاً آخر عبر العبور في المياه الباردة، كما واجه المشاركون عقبات عدة تجبرهم على التدحرج على الشباك، وتستقطب هذه البطولة سنوياً أفضل ممارسي رياضة اللياقة البدنية، وأيضاً العديد من هواة منافسات التحدي والقوة.

    وتستقطب البطولة سنوياً أفضل ممارسي رياضة اللياقة البدنية، وأيضاً العديد من هواة منافسات التحدي والقوة، ويحرص مجلس دبي الرياضي على تنظيم الفعاليات والبطولات العالمية التي تسهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني، وتبث الروح الإيجابية بين مختلف مكونات المجتمع من سكان إمارة دبي، إيماناً منه بأن الرياضة تمثل مصدراً للمتعة والسعادة للجمهور والمشاركين على حد سواء.

    ويولي مجلس دبي الرياضي اهتماماً خاصاً لمنطقة محمية المرموم الطبيعية، إحدى أجمل المحميات الطبيعية، التي تحتل مكانة مميزة على أجندة الفعاليات الرياضية السنوية، سواء التي ينظمها المجلس، أو يقدم الدعم لها والتي تتواصل على مدار العام، ويهدف تنظيم هذه البطولة في محمية المرموم إلى ترويجها وتوعية الجمهور والرياضيين بالإمكانات الطبيعية التي تتمتع بها المحمية، حيث تعد البيئة الأنسب لاستضافة هذه النوعية من البطولات.

    وتعد «محمية المرموم» أول محمية صحراوية من نوعها في الدولة، كونها غير مسورة ومفتوحة للجمهور، وأكبر وجهة سياحية طبيعية بمساحة تبلغ 10% من إجمالي مساحة الإمارة.


    - «مانكي بار» أبرز العوائق التي تضمنها السباق.. وأصعبها.

    - السباق تضمّن تحديات تختبر القوة البدنية والذهنية للمتنافسين.

    - «محمية المرموم» أول محمية صحراوية من نوعها في الدولة.

    100

    مشارك مثلوا «دي سي آر نيشن»، أكبر فريق في البطولات من حيث عدد الأفراد.

    طباعة