قوته تعززت باللاعب سعيد الكثيري

الظفرة يستقبل الفجيرة بسلاح «الطفرة الهجومية»

الظفرة يطمح إلى الفوز الرابع على التوالي في الدوري. ■تصوير: إريك أرازاس

يستقبل فريق الظفرة في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم ضيفه فريق الفجيرة، ضمن الجولة 13 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في لقاء يخطط فيه «فارس الظفرة» لاستثمار قوته الهجومية، التي تعززت باللاعب سعيد الكثيري كسلاح إضافي لمحاولة اصطياد «الذئاب»، لتحقيق الفوز الرابع على التوالي في المسابقة، بعد أن فاز على كل من العين والشارقة وحتا على التوالي.

ويمر أصحاب الأرض بطفرة هجومية ساعدت الفريق على الوصول إلى النقطة 20 في رصيدهم بعد 12 جولة، وهو ما يجعل «فارس الظفرة» مؤهلاً في الموسم الحالي لكسر الرقم القياسي في عدد النقاط التي حصدها في موسم واحد، وذلك حينما استطاع أن يجمع 36 نقطة في موسم 2012/‏‏‏‏‏2013، أهلته للحصول على المركز الثامن وقتها في جدول الترتيب.

وتضيف عودة المهاجم سعيد الكثيري إلى صفوف الظفرة في فترة الانتقالات الشتوية الحالية المزيد من القوة الهجومية، خصوصاً أنه سيلعب بجوار الثنائي البرازيلي المتألق جواو بيدرو ودييغو جارديل، اللذين سجلا معاً سبعة أهداف، واظهرا انسجاماً استفاد منه الفريق في تحقيق الفوز في آخر ثلاثة لقاءات.

ويدرك لاعبو أصحاب الأرض صعوبة المهمة التي تنتظرهم في مواجهة الفجيرة، إذ إن فترة توقف الدوري استفاد منها منافسهم في إعادة تنظيم صفوفه، وإبرام صفقات جديدة.

وقال مدرب الظفرة، الصربي فواك رازوفيتش، في المؤتمر الصحافي: «منافسنا فريق جيد، دعم صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، ونحن ندرك حاجة منافسنا للنقاط، ولكننا لن نتخلى عن الفوز».

وتمنى المدرب أن يواصل الفريق أداءه بوتيرة الفترة السابقة نفسها، التي حقق فيها الفريق ثلاثة انتصارات متتالية، مشيراً إلى أن أي نقطة حصل عليها فريقه لم تأت بسهولة.

في المقابل، يدخل الفجيرة، صاحب المركز 12 برصيد 10 نقاط، اللقاء وهو يطمح لتحقيق الانتصار من أجل تجاوز كبوته التي يمر بها في الوقت الحالي، إذ إن «الذئاب» لم يحقق الفوز في آخر جولتين، إذ خسر من النصر وتعادل مع عجمان، وسيكون الفوز بنقاط اللقاء دافعاً للفريق لتصحيح مساره، وتعزيز موقعه في جدول الترتيب.


الغيابات

الظفرة:

إبراهيم سعيد.

الفجيرة:

لا توجد.

طباعة