يختصّ بالمراحل السنية من 6 إلى 20 سنة

دليل استرشادي قريباً لتدريب اللاعب المواطن بأكاديميات الكرة في دبي

«مجلس دبي» يولي اهتماماً كبيراً بأكاديميات الكرة.. والصورة للاعبي النصر تحت 16 سنة. من المصدر

قرّر مجلس دبي الرياضي، بالاتفاق مع مديري أكاديميات كرة القدم في أندية دبي، تشكيل فريق عمل مكون من كوادر وطنية في الأندية وخبراء محليين، بالإضافة إلى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لإعداد دليل التدريب في أكاديميات أندية دبي.

ويختص الدليل التدريبي المقترح بالمراحل السنية من ست إلى 20 سنة، بما يتوافق مع خصائص اللاعب الإماراتي، وبيئة العمل، وبما يتوافق مع المعايير الدولية في المجال الفني.

وأكد مدير قسم الأكاديميات في مجلس دبي، أحمد المهري، في تصريح صحافي، أن الدليل المقترح يمنح الإدارات الفنية والمدربين في الأكاديميات، المجال لتحديد نوعية التدريبات وفقاً للمبادئ العامة للتدريب الواردة في الدليل، من الجوانب الفنية والتكتيكية والذهنية والبدنية، كما سيتم وضع آلية تقييم سنوية للمكتسبات الفنية في كل مرحلة عمرية يشملها الدليل.

وكان مجلس دبي عقد اجتماعاً مع مديري أكاديميات أندية دبي، حضره أحمد المهري، ومدير أكاديمية شباب الأهلي موسى عباس، ونظيره في نادي النصر أحمد الريس، ومدير أكاديمية الوصل محمد محبوب، ومساعد مدير أكاديمية حتا، تاردي ريتشارد، ومسؤول التدقيق الداخلي في مجلس دبي خالد الشيزاوي، وأخصائي الأكاديميات بالمجلس عدنان العيوني، وتنفيذية أكاديميات رياضية في المجلس عائشة الجسمي.

وقال المهري إنه تم خلال الاجتماع مناقشة المرحلة الثانية من التعاون بين المجلس والاتحاد الفرنسي، خلال الموسم الجاري، وتطبيق التوصيات التي قدمها الوفد الفرنسي خلال تقييمه لأكاديميات الكرة الموسم الماضي، لمعالجة نقاط الضعف والتركيز على نقاط القوة وغيرها في المجالات الفنية. واستعرض الاجتماع الإحصاءات الخاصة باللاعبين الناشئين في أندية دبي، التي توضح مدى تطور مستواهم.

وقدم الشيزاوي عرضاً عن مبادئ الحوكمة في مجال الرياضة، وشرح النظام الذي يتم من خلاله التوجيه والرقابة على المستوى المؤسسي لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وذلك من خلال تحديد المسؤوليات والالتزامات والعلاقات مع كل الأطراف المعنية بشفافية عبر مجموعة من الإجراءات واللوائح التي تفصل بين مسؤوليات مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية. وأكد الشيزاوي، خلال الاجتماع، أن أندية دبي وصلت إلى المستوى الثاني من الحوكمة حتى الآن، وهو التقييم الجزئي الذي يأتي ضمن خمسة مستويات.

• الدليل المتوقع سيحدّد للإدارات الفنية والمدربين في الأكاديميات، نوعية التدريبات المطلوبة للاعبين.

طباعة