قلب تأخره أمام حتا إلى انتصار ثالث على التوالي

الظفرة يبلغ المركز الـ 6 بالفوز السادس

لاعب حتا لوبيز يتصدى لكرة أمام مرمى الظفرة. من المصدر

ارتقى فريق الظفرة، أمس، إلى المركز السادس بدوري الخليج العربي، بعد الفوز على مضيفه حتا بنتيجة 1-2، ليصل إلى النقطة 20، بعدما أحرز الفوز السادس، والثالث على التوالي، عقب تحويل تأخره بهدف أمام حتا في الشوط الأول، إلى فوز بثنائية البرازيلي جواو بيدرو. في المقابل استمر فريق حتا في المركز قبل الأخير برصيد ثماني نقاط، في ختام الجولة 12 من دوري الخليج العربي.

بدأ الشوط الأول بقوة من الفريقين، خصوصاً حتا الذي كان أكثر خطورة وضغطاً على فريق الظفرة في وسط ملعبه، ووصل إلى مرمى الظفرة في أكثر من مناسبة، ولم يعطِ للضيف الفرصة لبناء الهجمات أو امتلاك الكرة بالضغط على لاعبي الظفرة بأكثر من لاعب، خصوصاً في وسط ملعب حتا الدفاعي.

ونجح حتا في ترجمة أفضليته بالهدف الأول المبكر (9) من رأسية متقنة للاعب كريستيان لوبيز، مستغلاً عرضية اللاعب محمود قاسم، ليحرز هدف حتا الأول في المباراة.

وواصل حتا سيطرته على الشوط الأول وأفضليته بالتمرير والاستحواذ، لدرجة عجز الظفرة عن تنظيم أي هجمة طوال الشوط الأول، ومن ركلة ركنية لفريق حتا كاد يحرز وليد سراج هدف حتا الثاني من رأسية، لكنها مرت أعلى العارضة بقليل، وواصل حتا سيطرته على مجريات الشوط الأول، ولم يصل الظفرة إلا من خلال ركلة حرة مباشرة، تصدى لها خالد باوزير، لعبها داخل منطقة الجزاء ولم تجد من يحولها إلى داخل المرمى.

وتغيرت الحال في الشوط الثاني من فريق الظفرة، واستعاد لاعبوه الثقة وسط تراجع كبير من لاعبي حتا. وقام لاعبو الظفرة بالضغط مع تغيير في أماكن لاعبي الفريق داخل الملعب، بتغييرين في التشكيل، كان لهما مفعول هجومي كبير، خصوصاً مع البرازيلي، ميكائيل روشوفيل، الذي اشترك في الدقيقة 68، وبعدها بدقيقة انطلق من الجانب الأيمن ولعب كرة عرضية أرضية حولها هداف الفريق، جواو بيدرو، إلى المرمى بكعب القدم، ليحرز الظفرة هدف التعادل في الدقيقة 69.

واستغل الظفرة تراجع حتا في وسط ملعبه، ونجح في الوصول إلى المرمى، ليترجم هذه الأفضلية بهدف ثانٍ من ركلة جزاء حصل عليها الفريق في الدقيقة 82، نتيجة عرقلة وليد سراج للاعب خالد باوزير، وتصدى لها الهداف، جواو بيدرو، وأحرز منها هدف الفريق الثاني، بعدما سدد الكرة في وسط المرمى ليعلن عن هدف التقدم.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة