«إعمار» تحتفي بإنجاز أبطال آسيا في دبي

الشلهوب: الأندية الإماراتية لا تحتاج إلى نصيحتي للفوز بدوري الأبطال

خلال احتفال شركة إعمار بفوز الهلال بلقب دوري أبطال آسيا. من المصدر

أكد لاعب الهلال السعودي، محمد الشلهوب، أن الأندية الإماراتية قادرة على تحقيق لقب دوري أبطال آسيا، لافتاً إلى أن أندية دوري الخليج العربي، لا تحتاج إلى نصيحته حتى تتمكن من الفوز باللقب القاري.

وقال الشلهوب في تصريحات صحافية، على هامش احتفال شركة إعمار بفوز الهلال السعودي، أول من أمس، بلقب دوري أبطال آسيا، إن الأندية الإماراتية تمتلك إمكانات كبيرة، وتضم مجموعة من اللاعبين الجيدين، مؤكداً أنها دائماً تعد من أبرز الأندية المرشحة للمنافسة على اللقب.

وعن وقوع الهلال مع شباب الأهلي في مجموعة واحدة في النسخة المقبلة، قال: «بالتأكيد ستكون مجموعة قوية، ونحن نستمتع باللعب أمام شباب الأهلي، ورغم أن آخر مواجهة بين الفريقين شهدت إثارة كبيرة، بخسارة الهلال في الوقت القاتل في نصف نهائي 2015، إلا أنني أرى أنها ذكريات جميلة، وسعداء باللعب مجدداً أمام فرسان دبي في النسخة المقبلة، وبشكل عام اللعب أمام الأندية الإماراتية أمر رائع، إذ إن النسخ الماضية شهدت تكرار مواجهات الهلال أمام العين بشكل خاص».

أما بالنسبة إلى تعليقه على فوز الهلال بلقب دوري أبطال آسيا على حساب أوراوا ريد الياباني، قال: «سعيدين جداً بالحصول على دوري أبطال آسيا، إذ إنه عمل جماعي مشترك، وكان إنجازاً نطمح إليه جميعاً منذ سنوات طويلة، لم يكن من السهل التتويج باللقب بالنظر للفرق القوية التي اصطدمنا بها على مدار البطولة، في النهاية حصدنا لقباً كان مهماً للغاية بالنسبة لنا». وتحدث عن المشاركة في النسخة الأخيرة من كأس العالم للأندية، وقال: «كنا نطمح إلى الوصول للمباراة النهائية، وبالفعل الفريق كان يمتلك جميع الإمكانات التي تؤهله لبلوغ أقصى مرحلة ممكنة في بطولة كأس العالم للأندية، لكننا لم نوفق، إذ خسرنا أمام فلامنغو في الشوط الثاني، بسبب بعض التفاصيل الصغيرة، لكننا نحاول دائماً تكرار تجربة الظهور في المونديال، وأتمنى التوفيق لكل الفرق العربية والآسيوية التي تشارك في هذا الحدث». ورداً على سؤال حول هدفه من إطلاق أكاديمية لكرة القدم، تحمل اسمه، قال: «الكثير من اللاعبين الصغار في حاجة لفرصة لتحقيق أحلامهم، بالدخول إلى عالم الكرة، وإبراز قدراتهم ومهاراتهم، لكن هذه الفرص لا تعطى بالمجان، ولا تتوافر إلا لفئة معينة من القادرين على تغطية تكاليف رسوم اشتراك الأكاديميات التجارية، وبعد التحول والانتقال من الفرجان والحواري إلى الأكاديميات، أسست مشروع الاعتناء بالمواهب الناشئة، ومساعدتها في ممارسة كرة القدم من دون ربحية، والتخفيف على الأهالي في دعم أبنائهم وتشجيعهم». وأضاف: «مبادرة أكاديمية (الشلهوب يونايتد)، هدفها إيجاد بيئة مناسبة للمواهب الأقل حظاً، والتي بمقدورها أن تقدم مهارة وكفاءة، ما يقدمه غيرهم من منتسبي الأكاديميات التجارية، دون أن يطلب أي مقابل، واستقطاب المواهب الكروية اليافعة من الأحياء والحواري لأكاديمية مجهزة بملعب للتدريبات، وفق المعايير الدولية المعتمدة، وتقدم فنون الكرة للأطفال ذوي الإمكانات المهارية، وتنشئتهم نشأة علمية لممارسة كرة القدم، وتأهيلهم نفسياً، وتعليمهم الانضباط النفسي، وإرساء مفهوم التأهل الأكاديمي والتفوق الثقافي، والقضاء على ظاهرة جهل اللاعبين في الثقافة البدنية والرياضية».


- سعداء باللعب مجدداً أمام شباب الأهلي في دوري أبطال آسيا.

طباعة