قال إن منتخب إيطاليا سيكون مفاجأة «يورو 2020»

    كابيللو: المستقبل لفرق إنجلترا.. وسر تفوق ليفربول في حارس مرماه

    صورة

    اعتبر أسطورة التدريب في العالم وإيطاليا، فابيو كابيللو، المدير الفني السابق لمنتخب إنجلترا، أن «المستقبل في الفترة المقبلة سيكون لفرق كرة القدم الإنجليزية التي تهيمن في الفترة الراهنة على عدد من البطولات، وعلى رأسها أبطال أوروبا»، وشدّد على أن «السر في التفوق الكبير الذي عليه ليفربول يعود لتألق حارس مرماه البرازيلي أليسون، وأسلوب اللعب الجماعي الذي يعتمده الفريق بقيادة المدرب الألماني يورغن كلوب».

    وجاء حديث كابيللو خلال مشاركته في جلسة «عودة كرة القدم الإنجليزية إلى القمة»، وتحدث فيها إلى جانب المدير التنفيذي لمجموعة سيتي الرياضية المالكة لأحد أبرز أندية إنجلترا، مانشستر سيتي، فيران سوريانو، وكذلك أسطورة حراسة المرمى في هولندا، إدوين فان دير سار، وأدار الجلسة مذيع البرامج الرياضية في إذاعة عين دبي، كريس ماكارتي.

    وأضاف كابيللو أن جودة التدريب في إنجلترا ارتفعت خلال السنوات السابقة مع ظهور تقنيات جديدة في هذا المجال، ضارباً بليفربول مثالاً على ذلك، وقال إن الأمر اللافت الآخر هو جودة اللعب لدى اللاعبين الصغار في إنجلترا أيضاً.

    وقال إن «اللعب في ليفربول حالياً يفرض عبئاً على اللاعبين، خصوصاً من حيث سرعة اللعب، وجودة الأداء». ورأى في المقابل أنه لابد من الفصل في عمل كل فرد، وقال إنه لا يمكن للمدرب أن يكون في الوقت نفسه مديراً للفريق، وأن اهتمام كل فرد بمجاله يسهم في النجاح. وانتقد في المقابل فكرة إقامة دوري سوبر، داعياً إلى الإبقاء على البطولات الأوروبية الحالية. وبالنسبة لكرة القدم في بلده، أوضح أنها تراجعت كثيراً، لكن الأمل يظل في اللاعبين الشباب، بينما رأى أن منتخب إيطاليا قد يكون إحدى مفاجآت بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020».

    أما سوريانو، فقال إن توجه «مجموعة سيتي» للاستثمار في أندية حول العالم يعكس النظرة الحالية لكرة القدم باعتبارها رياضة عالمية. معتبراً أن الاستقرار يعد العامل الأهم في تطوير اللعبة، وأن الجهاز الفني يجب أن يحصل على فرصته كاملة، دون اللجوء إلى تغييره باستمرار.

    وأضاف: «عندما يتم تغيير المدرب بسرعة فإنها مغامرة على الأندية تجنبها، كون المدرب بحاجة للوقت لتطوير الفريق، ومن خلال خبرتي أرى أن ثلاث سنوات فترة مناسبة لهذا الأمر وللوصول إلى مستويات عالمية».

    وأضاف: «بعد 10 سنوات، أعتقد أننا سنجلس هنا ونتحدث عن سوق كبيرة لصناعة كرة القدم، فبلد مثل الهند، بدأت اللعبة تأخذ من حصة الكريكيت الشائعة هناك».

    وأكد سوريانو أن صناعة كرة القدم تغيرت في الوقت الحالي، خصوصاً في عملية بيع حقوق البث التلفزيوني التي أصبحت أكثر تعقيداً مع وجود منصات مختلفة لعرض المباريات وغيرها.

    من جانبه، أكد الحارس السابق لمانشستر يونايتد، فان دير سار شعوره بالفخر لرؤية مدى التطور الذي حدث في الكرة الإنجليزية، مؤكداً أهمية خلق لاعبين من الطراز العالمي.

    وشدّد على أهمية التدريب الجيد للاعبين الشباب، ومنحهم الفرصة الكاملة، بجانب أنه يجب على اللاعبين الكبار القيام بدور مهم في منح خبراتهم التراكمية للاعبين الشباب.

    الوصل وعجمان الأكثر حضوراً

    شهد مؤتمر دبي الرياضي الدولي حضوراً مميزاً من نادي الوصل تمثل في لاعبين صغار من المراحل السنية ومدربين بشكل ملحوظ، إضافة إلى عدد كبير من مدربي المراحل السنية بنادي عجمان، ولم يشهد المؤتمر وجود لاعبين بدوري الخليج العربي بسبب المباريات، لكن كان غالبا على الحضور المحلي مجموعة كبيرة من مدربي المراحل السنية بالأندية، منها أيضا بجانب الوصل وعجمان، أندية النصر وحتا ومليحة.

     

    طباعة