قال إنه يعشق دبي ويستمتع بالراحة فيها وبممارسة التدريبات

    رونالدو: أحلم بنجومية السينما وإكمال الدراسة بعد الكرة

    شدّت الجلسة الرئيسة لمؤتمر دبي الدولي الأنظار أمس، كون المتحدث فيها كان النجم العالمي، الفائز بخمس كرات ذهبية، البرتغالي كريستيانو رونالدو، وجاءت تحت عنوان «مواجهة التحديات على طريقة كريستيانو رونالدو»، والتي أدارها المحلل الرياضي في قناة «تي في آن» البرتغالي روي بيدرو، حيث تطرق خلالها إلى أبرز التحديات التي وضعها لنفسه بعد كرة القدم، ومنها أن «يكون نجماً سينمائياً»، بجانب «إكمال دراسته».

    وتحدث رونالدو بشكل عام عن أسلوبه الخاص في ممارسة كرة القدم، وحرصه الدائم على المحافظة على لياقته وتطوير إمكاناته البدنية والمهارية لتحقيق إنجازات جديدة، ومواصلة حصد الألقاب سواء على المستوى الفردي أو على مستوى الفِرَق.

    وقال إنه يتمنّى أن يعيش لفترة طويلة لكي يتعرف إلى تحديات جديدة في حياته، مشيراً إلى أنه ليس مهووساً بالأرقام، وأن كل ما تحقق هو نابع من عشقه للعبة وسعيه الدائم لبلوغ القمة، وأن الحافز هو الأهم. وأوضح أنه ليس في سباق لتحقيق الأرقام القياسية للأسطورة البرازيلي بيليه، مؤكداً أن «بيليه فخر لكل لاعب كرة قدم».

    وعن الفترة التي سيقرّر فيها التوقف عن لعب كرة القدم، قال: «حين لا يعود جسدي يستجيب للعب بالطريقة الصحيحة في أرض الملعب، وقتها سأعتزل اللعبة»، مشيراً إلى أنه يتمنّى أن يكون قدوة للاعبين الصغار.

    وأوضح أنه بخلاف السابق، فقد بات اللاعبون اليوم قادرين على مواصلة اللعب حتى سن الـ40. وقال إنه ليس هناك أسرار في قصة نجاحه، وأن الأهم هو تحقيق التوازن المطلوب في الحياة بين التغذية الصحيحة والتمارين والراحة بجانب الاستمتاع برفقة العائلة. وأوضح أن «30% من حياتي مخصصة لكرة القدم، لكنني مع ذلك أجد الوقت للراحة والتمارين والعائلة، السر هو في التوازن والتنظيم»، وأشار إلى أن هذا ما قاده للحفاظ على مستوى ثابت طوال 15 سنة حتى اليوم، خصوصاً أنه يظل مدفوعاً بحب اللعبة. وأوضح أنه يعرف جسمه 100%، بخلاف لاعبين آخرين، وأن ذلك أحد أسرار حفاظه على مستواه.

    وكشف رونالدو عن بعض مخططاته لما بعد كرة القدم، وقال إن بينها إكمال دراسته، وأنه يسعى لتعويض جزء من الأمور التي فاتته في السابق، ويريد تحقيق الكثير على هذا المستوى، كما قال إنه يريد اقتحام عالم «هوليوود»، وإنه يطمح ليكون نجماً سينمائياً، لكنه شدد على أن هذا يتطلب منه الإتقان التام للغة الإنجليزية، والتفرغ كذلك.

    وقال رونالدو: «أتبع دائماً في حياتي أسلوباً غذائياً يحافظ على لياقتي البدنية، ويحقق لي التوازن المطلوب في حياتي، ودائماً أقول إنه يمكنك تناول كل ما تريد من الطعام لكن من دون إسراف، مع تجنب كل ما يمكن أن يضر بالجسم».

    وشدّد على أن كل ما يتعلق بحياة اللاعب من مواجهة الضغوط وساعات النوم وكيفية مواجهة الإصابات والاستعداد وغير ذلك يتطلب تحقيق التوازن في حياة اللاعب اليومية، وأنه ليس في الأمر معجزات أو وصفة سحرية، بل الأمر يعود للاعب نفسه.

    وعن دبي قال إنه يستمتع بالوجود فيها باستمرار، وأنه يجد راحته في هذا المكان الرائع، وأكد: «أقيم في دبي خلال زيارتي الحالية في مكانٍ رائع جداً فيه صالة رياضية ومسبح، ما شجعني على التدريب».


    30%

    من حياتي مخصصة لكرة

    القدم، لكنني مع ذلك

    أجد الوقت للراحة

    والتمارين والعائلة.

    - أكد رونالدو أن بيليه

    فخر لكل لاعب، وأنه

    ليس في سباق

    لتحقيق أرقام

    الأسطورة البرازيلي.

    طباعة