بني ياس يسعى لرد الدين إلى الفجيرة

من لقاء الفجيرة وبني ياس الأخير بالدوري. من المصدر

سيحظى بني ياس بفرصة رد الدين إلى الفجيرة، خلال اللقاء الذي سيجمع الفريقين في دور الـ16 من كأس رئيس الدولة اليوم، على استاد راشد في عجمان.

وبلغت الإثارة منتهاها بين الفريقين هذا الموسم، إذ سبق أن التقيا في مناسبتين: الأولى في كأس الخليج العربي لحجز بطاقة التأهل للدور الثاني، ويومها فاز السماوي 3-1، لكنه خسر بقرار لجنة الانضباط 3-صفر، بسبب إشراك لاعب بشكل غير قانوني، ليتأهل بدلاً منه الفجيرة. وانتقلت الإثارة إلى مباراة الدوري، عندما فاز الفجيرة قبل أيام 1-صفر. وشهدت المباراة احتجاجاً لبني ياس، بسبب إلغاء هدفين له بعد الرجوع إلى تقنية «الفيديو».

وستكون معنويات لاعبي الفجيرة مرتفعة، بعد أن أوقف سلسلة النتائج المخيبة بالفوز على بني ياس، ويريد تأكيد ذلك في لقاء اليوم. وتبدو المباراة كتاباً مفتوحاً بالنسبة للمدربين، وهو ما أكده مدرب الفجيرة مجيد بوقرة، خلال المؤتمر الصحافي، حينما قال: «لا توجد أسرار يمكن إخفاؤها في المباراة، أتصور أن كل مدرب يعرف أدق التفاصيل عن الطرف الأخر، ما يجعل المواجهة مفتوحة على مصراعيها».

وتتعزز صفوف الفجيرة بعودة الثنائي حميد عباس والإيفواري مارسيال، فيما يستمر غياب خليل خميس.

في المقابل، يملك مدرب بني ياس شايفر خبرة أكبر من بوقرة في الكأس، إذ سبق أن حصل على اللقب، حينما كان مدرباً للعين. وأظهرت تحضيرات السماوي معنويات عالية للاعبيه، في ظل اكتمال الصفوف وعدم وجود غيابات.


- بني ياس خسر هذا

الموسم مرتين من

الفجيرة، في الكأس

والدوري.

طباعة