خالد عبيد: الدوري ممتع و«الملك» في خطر.. والجمهور يؤكد

    الجزيرة قادر على تهديد صدارة الشارقة

    استعاد نجوم فريق الجزيرة تألقهم، وتمكن «فخر أبوظبي» من الفوز على الوصل برباعية في ختام الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، وعلى الرغم من تراجع مستوى الفريق وبدايته المتواضعة في الجولات الأولى وفقده 10 نقاط في أول سبع جولات، بجانب الإصابات والغيابات التي طاردت نجوم الفريق، فإنه سرعان ما أثبت الجزيرة أنه رقم صعب وأنه قادر على التواجد وسط الكبار، إذ اقترب من الصدارة بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية أوصلته إلى النقطة 20 وبفارق أربع نقاط فقط عن الشارقة المتصدر.

    فريق يضم الموهوب عموري، والهداف علي مبخوت، والخطير كينو، إضافة إلى خلفان مبارك وعامر عبدالرحمن، وغيرهم، كيف لا ينافس، وماذا ينقصه للفوز باللقب؟!

    الشارقة بدوره خسر نقطتين أمام عجمان، وتوقف قطار انتصاراته، وخلال الجولات الـ10 الماضية تعادل في ثلاث مباريات أمام فرق بني ياس وحتا وعجمان، وهي فرق موجودة في وسط جدول الترتيب.

    وكعادته شباب الأهلي يسير في هدوء إلى الصدارة وبفارق نقطة واحدة عن الشارقة، لكن لايزال هناك شيء غامض داخل الفريق تسبب في تعادله بالجولة قبل الماضية أمام الوصل، بجانب استمرار غضب أحمد خليل عند تبديله، وهذه الحالة قد تضر الفريق كثيراً الفترة المقبلة.

    والنصر لايزال يبدع في البطولة وتغيّر شكلاً ومضموناً، وأصبح فريقاً بهوية بطل، ويجيد الضغط العالي على المنافس في أي وقت وباللاعبين أنفسهم الذين تعرضوا في بداية الدوري مع مدربين آخرين لثلاث هزائم في الدوري والكأس، لكن المدرب كرونسلاف تمكن من إعادة الفريق، وتمكن العميد من الفوز على حتا في الجولة العاشرة رغم اجتهاد الفريق المنافس الذي لايزال يقدم عروضاً جيدة دون تحقيق نتائج إيجابية.

    ورصدت «الإمارات اليوم»، سؤالاً عن رأي الجمهور في شكل المنافسة، وفرصة فريق الجزيرة في المنافسة على اللقب، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: شاركنا الرأي.. بعد تألق «نجوم الجزيرة» ووجودهم على بعد أربع نقاط فقط من الصدارة، هل ستنحصر المنافسة على درع الدوري بين الشارقة وشباب الأهلي والجزيرة، أم أن هناك فرقاً أخرى مرشحة للمنافسة؟ وتم رصد أربع إجابات، هي: العين سيعود بقوة، الشارقة الأقرب للتتويج، استفاقة مؤقتة، نعم الجزيرة المنافس الأول.

    وخلال التصويت توقع 31% من المشاركين أن الشارقة هو الأقرب للتتويج، بينما رأى 29.6% أن الجزيرة هو المنافس الأول للشارقة، فيما توقع 24.1% أن العين سيعود للمنافسة، والنسبة الأقل التي وصلت إلى 15.2%، توقعت أنها استفاقة مؤقتة.

    واتفق المحلل الفني، مدير فريق النصر السابق خالد عبيد، مع رأي الجمهور في أن الجزيرة يحتاج إلى وقت من أجل التأقلم وسيعود إلى المنافسة، وهو ما أكده في بداية الدوري نظراً لما يملكه من نجوم وقال، لـ«الإمارات اليوم»: «الجزيرة فريق يضم نخبة من النجوم ويحتاج إلى وقت للتأقلم، هذا ما تحدثنا عنه في بداية الموسم عقب خسارة الفريق 10 نقاط في أول سبع جولات، وبالفعل عاد للمنافسة مع الشارقة الذي بدأ بدوره في فقدان النقاط السهلة».

    وأضاف: «الجزيرة بدأ ينسجم بشكل كبير ويؤدي على حسب مستوى الفريق المنافس، الصدارة انحصرت بين الشارقة وشباب الأهلي والجزيرة والعين، وممكن النصر إذا واصل تقديم الأداء نفسه، لديه مباراة مهمة مع الجزيرة، إذا نجح في الفوز أو تحقيق نتيجة إيجابية سيكون من المنافسين، وإذا خسر فستصبح منافسته على البطولة أمراً صعباً».

    وتابع عبيد: «الدوري ممتع في الصدارة، والموسم الحالي الأقوى في مستوى المنافسة، أربعة أو خمسة فرق جاهزة للمنافسة وقريبة في النقاط، وبالتالي صدارة الشارقة أصبحت في خطر، وهناك مواجهات صعبة ستحدد مصير الفريق الذي يريد المنافسة والفوز، وفي المقابل اشتدت المنافسة أيضاً في القاع، وكل الفرق تبحث عن الفوز والهروب».

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة