«تقنية الفار» تهدي الفجيرة فوزاً تاريخياً على بني ياس

    فرحة كبيرة للاعبي الفجيرة. من المصدر

    استعاد الفجيرة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولات الست الماضية، بعد الفوز أمس على بني ياس بهدف نظيف على استاد الفجيرة، ضمن الجولة الـ10 لدوري الخليج العربي. وابتسمت تقنية الفيديو (الفار) للفجيرة، وأسهمت في تحقيقه فوزاً تاريخياً، كونه الأول على بني ياس في عهد الاحتراف.

    وبموجب هذه النتيجة، أصبح رصيد الفجيرة تسع نقاط، بينما بقي بني ياس على رصيده السابق (11) نقطة. وكان تدخل «الفار» بارزاً ورئيساً، حيث تم إلغاء هدفين لبني ياس بسبب التسلل.

    وبدأ الفجيرة المباراة بقوة، حيث كاد يفتتح التسجيل بعد تسديدة بلال يوسف من خارج الجزاء، أبعدها حارس بني ياس إلى ركنية (5)، واستفاد من الركنية مسجلاً الهدف الأول (6)، عن طريق عبدالله النوبي الذي كان متمركزاً بطريقة مثالية، ومن دون مراقبة عندما سدد الكرة إلى المرمى، بعدها بدقيقتين سجل بني ياس هدفاً بالنيران الصديقة من قبل النوبي، تم إلغاؤه بـ«الفار».

    وظهر دفاع بني ياس مرتبكاً، وكاد يستقبل هدفاً آخر لولا أن محترف الفجيرة البرازيلي جوناثان أضاع فرصة محققة.

    وواصل الفجيرة في الشوط الثاني سيطرته، وأضاع هدفاً آخر، بعد أن تلكأ جوناثان في التسديد إلى المرمى وهو في وضع انفراد (48).

    وضغط بني ياس في الربع الأخير، وكاد يتعادل من كرة أبعدها حارس الفجيرة من أمام أقدام سهيل النوبي (73). وسجل بني ياس التعادل عن طريق الإسباني كوندي (83)، قبل أن تلغيها «الفار» لوجود حالة تسلل.

    طباعة