قال إن الجمهور لديه الحق في التعبير عما يراه

مدرب العين: مستعد للإقالة إذا رأت الإدارة أنني المشكلة

مدرب فريق العين الكرواتي إيفان ليكو. من المصدر

قال مدرب فريق العين، الكرواتي إيفان ليكو، إنه جاهز للإقالة من منصبه، إذا كانت إدارة النادي ترى أنه السبب في تراجع أداء الفريق، خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن جماهير «الزعيم» لديها الحق في التعبير عما تراه، مشيراً إلى أنه لا يفهم اللغة العربية، لذلك لا يعلم ماذا قالت عنه الجماهير في مواقع التواصل الاجتماعي، عقب التعادل أمام النصر في الجولة الماضية.

وقال المدرب في المؤتمر الصحافي، أمس: «الجماهير لديها الحق في التعبير كيفما تشاء، بالنسبة لي أنا لا أجيد اللغة العربية، ولم أتابع التعليقات التي كتبت عني، ما أود قوله هو أنه إذا كانت إدارة النادي تشعر بأنني المشكلة في ما يمر به الفريق، فلديها الحق في اتخاذ أي إجراء، بالنسبة لي أنا أقدم كل خبراتي لخدمة هذا النادي».

وأضاف ليكو، الذي يقود تدريب العين منذ بداية الموسم الحالي: «أنا أحب العمل في هذا النادي والاستمرار هنا، نحن نتحسن على مستوى الفريق كاملاً، أما إذا تم سؤالي: لماذا لسنا في صدارة الترتيب، فهنالك الكثير من الأسباب وأنا لست حالياً في هذا الصدد، لكن هذه كرة القدم، وهذه حالها بشكل عام».

وتابع مدرب العين، في حديثه حول موجة الغضب الجماهيري: «عقب مباراة الشارقة تحدثت معي مجموعة من الجماهير، وقالوا لي إنه لم يسبق لهم منذ فترة طويلة رؤية الفريق بهذا الأداء الجيد، فما حقيقة أنه قبل أربعة أيام يكون المدرب في القمة، وبعدها تنقلب الأمور عليه ولكن أعتقد أنه الشغف وحب كرة القدم لديهم». وفيما إذا كان الفريق لايزال في صلب المنافسة وإمكانية تحقيق لقب الدوري، قال إيفان ليكو: «لانزال في المنافسة على اللقب، لعبنا فقط ثماني مباريات، ولايزال هناك الكثير من المباريات والنقاط، لقد عانينا النقص العددي في الكثير من المباريات، وأعتقد أن الفرصة جيدة حالياً خلال فترة الانتقالات الشتوية من أجل إحداث التوازن بدعم صفوف الفريق، فالفرق الأخرى مثل النصر لديه الإسباني ألفارو نيغريدو، والجزيرة لديه لاعبون مثل علي مبخوت و(عموري)».


إيفان ليكو:

«لانزال في المنافسة

على اللقب.. لعبنا فقط

ثماني مباريات».

طباعة