فاز على الأخضر السعودي في ختام النسخة الـ 24

    كأس الخليج ومنتخب البحرين.. «حب لأول مرة»

    منتخب البحرين يحتفل بلقب «خليجي 24» بعد التتويج. رويترز

    توِّج المنتخب البحريني لكرة القدم بلقبه الخليجي الأول، عقب تغلبه على نظيره السعودي 1 - صفر، أمس، في المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج العربي «خليجي 24»، التي اختتمت فعالياتها في قطر.

    وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، بعدما أهدر سلمان الفرج ضربة جزاء للمنتخب السعودي في الدقيقة 12.

    وأحرز محمد سعد الرميحي هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة 69 ليمنح فريقه اللقب الغالي.

    وباءت محاولات المنتخب السعودي (الأخضر) للفوز بلقبه الرابع بالفشل، علماً بأنه توج بآخر ألقابه الثلاثة في «خليجي 16» بالكويت في نهاية 2003 وبداية عام 2004، فيما حقق المنتخب البحريني (الأحمر) حلمه بإحراز لقبه الأول في تاريخ البطولة، علماً بأن البحرين كانت من المؤسسين لكأس الخليج.

    وخاض المنتخب السعودي المباراة النهائية للمرة الخامسة في تاريخه، وهي الرابعة في آخر ست نسخ من البطولة، علماً بأنه لم يفز باللقب في أي من المرات الخمس التي خاض فيها المباراة النهائية للبطولة.

    وخاض المنتخب البحريني، أمس، المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالبطولة، حيث أحرز الفريق المركز الثاني في هذه المرات الأربع السابقة، عندما أقيمت البطولة أيضاً بنظام دوري من دور واحد.

    وكانت أول فرصة حقيقية في المباراة من هجمة سريعة للمنتخب السعودي، أنهاها سالم الدوسري بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة ارتدت من العارضة في الدقيقة الرابعة.

    وحاول المنتخب البحريني تكثيف محاولاته الهجومية بعد هذه الفرصة، وأظهر لاعبو السعودية شخصيتهم على أرض الملعب، من خلال الاستحواذ على الكرة والتحضير بهدوء للضغط على الدفاع البحريني.

    وسدد سلمان الفرج في الدقيقة 12، لكن الكرة ذهبت في الزاوية العليا اليمنى، وارتطمت بنقطة التقاء العارضة بالقائم، ثم أكملت طريقها إلى خارج الملعب.

    وسيطر بعض الارتباك على لاعبي السعودية بعد ضربة الجزاء الضائعة، وكاد المنتخب البحريني يستغل هذا الارتباك لهز الشباك، لكن فواز القرني، حارس مرمى الأخضر، تصدى لكرتين متتاليتين، حيث التقط الأولى قبل رأس المهاجم البحريني، وتصدى في الثانية لتسديدة أطلقها مهدي الحميدان من داخل منطقة الجزاء.

    واستعاد الأخضر اتزانه وتركيزه سريعاً، لكنه فشل في فرض سيطرته على مجريات اللعب في ظل حماس لاعبي البحرين، الذي أسفر عن بعض الخشونة أحياناً.

    وتميز المنتخب البحريني بالسرعة في الأداء، والتحول المتميز من الدفاع إلى الهجوم لدى الاستحواذ على الكرة.

    ونال البحريني، أحمد نبيل، إنذاراً في الدقيقة 28 للخشونة مع سلمان الفرج قائد المنتخب السعودي.

    وتباطأ فراس البريكان في التسديد، إثر هجمة منظمة خطيرة للأخضر في الدقيقة 34، ليضغط عليه الدفاع البحريني داخل منطقة الجزاء وتضيع الفرصة.

    وتقدم الحارس البحريني داخل منطقة جزائه في الدقيقة 37، لقطع الكرة قبل عبدالله الحمدان إثر هجمة سريعة للأخضر.

    وتألق حارس المرمى السعودي، فواز القرني، في الدقيقة 41، وأبعد الكرة من تحت العارضة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية، إثر ضربة رأس من مهدي الحميدان.

    ومع بداية الشوط الثاني، أجرى المدير الفني للمنتخب السعودي، الفرنسي هيرفي رينار، تغييره الأول بنزول طلال العبسي بدلاً من محمد عبده خبراني.

    وأجرى المدير الفني للمنتخب البحريني، البرتغالي هيليو دي سوزا، تغييره الأول في الدقيقة 63 بنزول تياجو بدلاً من علي جعفر مدن.

    وسجل المنتخب البحريني هدف التقدم في الدقيقة 69.

    وجاء الهدف إثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة عرضية لعبها مهدي الحميدان من الناحية اليمنى، وقابلها محمد سعد الرميحي بلمسة ماكرة، وضع بها الكرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس، لترتطم الكرة بالقائم وتتهادى داخل المرمى.

     

    طباعة