البرتغالي دوارتي وصيفاً.. والليتواني إدغراس ثالثاً

القمزي يتوّج في أبوظبي بطلاً لمونديال زوارق «الفورمولا 2»

محمد بن سلطان خلال تتويج القمزي. من المصدر

توَّج الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، راشد القمزي، بلقب بطولة العالم لزوارق «الفورمولا 2»، عقب فوزه بلقب الجولة الختامية من البطولة التي أقيمت، أمس، في أبوظبي، وحقق القمزي المركز الأول برصيد 95 نقطة، وحل ثانياً في جولة أبوظبي، البرتغالي دوارتي بينيفيتي، وثالثاً الليتواني إدغراس ريابكو.

وكانت منافسات السباق الختامي شهدت انطلاق القمزي منذ البداية في الصدارة، واستمر كذلك طيلة دورات السباق الـ44 على الرغم من أن السباق قد شهد رفع العلم الأصفر مرتين لوقوع حوادث مختلفة، لكن القمزي صمد في المقدمة حتى لحظة رفع العلم الشطرنجي في الختام.

حضر مراسم التكريم أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، ورئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية خالد المدفع، ورئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية حريز المر بن حريز، وأمين عام الاتحاد الدولي للرياضات البحرية توماس كيرت، ومدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية سالم الرميثي.

وبارك سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، للإمارات قيادة وشعباً فوز فريق أبوظبي بلقب العالم والموسم في بطولة العالم لزوارق «الفورمولا 2» وتتويجه بطلاً بشكل رسمي في الجولة الختامية من البطولة، وأكد سموه أن «إنجازات الفريق أصبحت تسبق الطموح، وتجاوز أي سقف يضعه الفريق المخضرم، خصوصاً أنه قد سجل له تفوقاً فنياً في أكثر من خمس بطولات بحرية عالمية هذا الموسم»، وأضاف سموه: «نريد أن نبارك لأبطالنا ما تحقق من تفوق، وإنجاز كتب في النهاية لاسم الإمارات، وكان سطراً مضيئاً في كتاب الإنجازات الرياضية، فريق أبوظبي يصنع السعادة باستمرار للإمارات، ويلهم الآخرين بتجربة مثيرة ونادرة في السباقات البحرية، من خلال تكرار الفوز وصعود منصات التتويج».

وقال: «لمسنا نجاحاً وتميزاً رافقا هذه البطولة، وأيضاً حضوراً دولياً وإقبالاً في المشاركة، نريد أن تكون التجارب المقبلة أفضل وأكثر تميزاً، خصوصاً أننا لا نتوقف عند محطة نجاح واحدة ونسعى للأفضل دائماً».

ووجّه الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، التحية إلى أبطال أبوظبي، ولراشد القمزي بالتحديد، الذي حقق اللقب للمرة الثانية بتاريخ مشاركاته في البطولة، وقال: «راشد بطل من معدن نادر، ولديه إمكانات كبيرة وقوية، من خلال المشاركة في البطولات البحرية، سعداء لأنه تمكن من تحقيق التفوق والتميز للإمارات، والوصول برياضتها البحرية إلى أعلى مستويات النجاح».


الرميثي: التكاتف وراء النجاح

أكد مدير عام نادي أبوظبي البحري، سالم الرميثي، أن الطريق للقب لم يكن مفروشاً بالورود، وقال: «بدأ القمزي مشواره هذا الموسم دون أي راحة، بالتنقل من جولة إلى أخرى، هو بطل يستحق اللقب».

ووجّه الشكر لكل المتسابقين والمشاركين في الجولة الختامية، وأكد أن تكاتف الجميع مع بعضهم أسهم في صناعة النجاح الفني والتنظيمي الكبير للبطولة والسباق ككل، وأكد أن المنافسة طيلة الأيام الثلاثة قد ظهرت في صورة مثالية وجميلة، حيث لم يكن هناك أي سلبيات تذكر، وقال: «المنافسة الجميلة والقوية للزوارق والحضور الكبير للمحترفين والمتسابقين كان سبباً مهماً في أن يخرج السباق في الصورة المطلوبة والرائعة، شهدنا تنافساً قوياً وحماساً وتحدياً في كل مراحل السباق، وأعتبر أن الجمهور هو الفائز الحقيقي في هذه المنافسة، حيث استمتع بكل التفاصيل وعاش المنافسة القوية للسباق».

95

نقطة حصل عليها القمزي، محتلاً المركز الأول.

طباعة